عاجل

تطبيقات ذكية جديدة في دبي تؤثر إيجاباً في الاقتصاد

 محادثة
تطبيقات ذكية جديدة في دبي تؤثر إيجاباً في الاقتصاد
حجم النص Aa Aa

واتس آب، وفيسبوك وفيسبوك مسنجر، هي أكثر التطبيقات استخداماً في العالم. رغم وجود عدد كبير منها في الأسواق، فقد ابتكرت حكومة دبي تطبيقاً ذكياً أطلقت عليه اسم "دبي الآن". تطبيق يوحِّد بين أكثر من خمسين خدمةً ذكية لاثنتين وعشرين إدارة حكومية. فشكَّل نقطةَ تحولٍ للمدينة.

وترى مديرة إدارة الخدمات الذكية في "دبي الذكية"، حصة البلوشي إلى أن رغبة أي حكومة بالتحول الرقمي تتطلب إنشاء تطبيق واحد "يرجع المواطنون إليه ويحملونه للتفاعل مع المدينة أو يجب أن تكون لديهم منصة واحدة بدلاً من تطبيقات عدة. بناءُ كل هذه التطبيقات والتطبيقات الصغيرة يكبد الحكومة كثيراً".

وتؤكد البلوشي أن التطبيق الواحد أو المنصة الوحدة لجميع خدمات الحكومة "أو حتى خدمات المدينة، سيخفض التكاليف على الحكومة".

قام مستخدمو الأجهزة الذكية في العالم أجمع بتحميل 194 مليار تطبيق خلال العام 2018. وقد أنفقوا لذلك أكثر من 90 مليار يورو.

كما أن النمو المستمر في الاشتراكات يؤمن للمطورين إيرادات كبيرة. فالتطبيقات أضحت تجارة مربحة.

"دوبز" يوصل المطار عند المسافر

هذا استُحدِثت، في دبي، أعمال مثل "دوبز". هذا التطبيق هو أحد التطبيقات الموجودة في الأسواق. ويقوم على إيجاد حل للمسافرين قبل وصولهم إلى المطار. ويسمح للمسافرين بتسجيل أمتعتهم في الفندق أو المنزل.

ولدى حجز هذه الخدمة، يصل أحد أعضاء الفريق عند صاحب الحجز. يتحقق من جواز السفر، ويزن الحقائب ويلصق شارة عليها، ثم يصدر بطاقة الصعود إلى الطائرة. بعدها، ينقل هذه الامتعة إلى المطار فيتسلمها الزبون عند وصوله إلى وجهة سفره.

المدير التنفيذي واحد مؤسسي شركة "دوبز" هو عمر أبو فرج.

ويقول أبو فرج إن التطبيقات أضحت أداة للاقتصاد "لنقل، على مستوى كبير. فإن نظرنا إلى إنتاجية القوى العاملة وكيفية تحقيق المزيد مع القليل منها، فلهذا، قطعاً، تأثير إيجابي على الاقتصاد. أن تتحرك التطبيقات والتكنولوجيا باتجاه معيّن فهذا يسمح لنا بالوصول إلى الابتكار سريعاً. ومرة أخرى، أعود إلى دوبز وقدرتنا اليوم على إيصال المطار إلى الزبائن في منازلهم، فهذا يتطلب مستوى معيناً من الجهوزية التكنولوجية التي لم تكن ممكنة سابقاً".

بالنسبة إلى مؤسس "دوبر، فإن الأمن هو المفتاح الرئيسي لشركته وهو أحد أهم مجالات الاستثمار لها. ويضيف "لأن التكنولوجيا وصلت إلى ما هو عليه اليوم فقد ساعدتنا كثيراً في تأكيد ضمانتا لأمن وسلامةِ الحقائب. وهذا الاستثمار وضعناه بالتعاون الذي أقمناه مع سلطات دبي والشرطة وجمارك دبي ومطارات دبي. إلى آخره... مما ساعدنا على الوصول إلى مكانة مناسبة، معها، يمكننا الاهتمام بالحقائب بشكل آمن للغاية".

"كافو" تطبيق لتعبئة الوقود

من الطيران إلى الوقود... "كافو" هو خدمة لتوزيع الوقود. تقوم على المجيء إليك أينما كنت لتعبئة سيارتك. ولا خوف بعد اليوم من فراغها من الوقود. كل ما عليك القيام به هو تحديد المكان والزمان.

المدير العام لشركة "كافو"، أنطونيو الأسمر يشدد على أن التقدم الاقتصادي وتطوره لا يحدث "سوى بالانتقال إلى العصر الرقمي. التطبيقات غيّرت طريقة حياتنا بأكملها ونتوقع أن أحد المجالات الذي لن ينتقل هو قطاع الوقود والغاز. قطاع يحتاج للكثير من للتحسين من خلال إيجاد هذا النوع من الابتكار"مع خمسة مليارات مستخدم للهواتف المحمولة في العالم، من المتوقع أن يصل إنفاقهم لأعلى مستوى له على الاطلاق، هذا العام، فالتطبيقات لم تكن بهذه الأهمية للأعمال والحياة اليومية.

للمزيد:

- نتانياهو وغانتس متعادلان عقب فرز 90 بالمئة من الأصوات

- هان: طريقة حياتنا الأوروبية جزء منها الهجرة والتعامل معها والمساواة

- طهران تنفي ضلوعها بهجمات أرامكو في رسالة وجهتها لواشنطن

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox