لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزير الخارجية الأميركية السابق يكشف كيف تمكن نتنياهو مرارا من خداع ترامب

 محادثة
وزير الخارجية الأميركية السابق يكشف كيف تمكن نتنياهو مرارا من خداع ترامب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الخارجية الأميركية السابق ريكس تيلرسون الخميس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تمكّن مراراً من "خداع" الرئيس دونالد ترامب عبر تزويده بـ"معلومات مغلوطة".

وهي ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها تيلرسون الرئيس ترامب الذي كان أقاله بفظاظة عام 2018.

ومنذ طرده من الحكومة كثّف تيلرسون التصريحات التي تعطي عن ترامب صورة الشخص "غير المنضبط الذي لا يحب القراءة"، والذي ينحو دائما نحو "خرق القانون" لتحقيق ما يريده.

وها هو تيلرسون خلال نقاش أجراه الثلاثاء الماضي مع طلاب جامعة هارفرد ونقلت صحيفة الجامعة العريقة تفاصيله الخميس، يقدّم صورة لترامب يظهر فيها الرئيس ساذجاً الى حد ما أمام نتنياهو الذي وصفه تيلرسون ب"الموهوب جداً" رغم كونه "ماكيافيلياً إلى حدّ ما".

واعتبر تيلرسون أنّ الحكومة الاسرائيلية لا تتورّع عن إغراق واشنطن ب"المعلومات المغلوطة" لتحقيق ما تريده.

وقال تيلرسون بحسب ما نقلت الصحيفة الجامعية عنه "لقد قام الإسرائيليون بذلك مع الرئيس مرّات عدة لإقناعه بمقولة "نحن اللطفاء وهم الأشرار". وفي كل مرة كنا نقول للرئيس "لقد خدعوك".

وتابع تيلرسون قائلاً "يزعجني ان يقوم حليف قريب منّا إلى هذا الحدّ، ومهمّ بالنسبة إلينا بالتصرّف بهذه الطريقة".

وأعرب وزير الخارجية السابق مرة جديدة عن خيبة أمله لإبعاده عن ملف النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني الذي سلّمه ترامب إلى صهره ومستشاره جاريد كوشنر.

وحتى بعدما طرده من الخارجية واصل ترامب هجومه على تيلرسون موجّهاً اليه الانتقادات اللاذعة، فوصفه ب"الأحمق وغير الذكي كفاية لتسلم وزارة الخارجية"، بحسب ما جاء في احدى تغريداته الكثيرة.

لا بل وصل به الأمر إلى حد القول عن تيلرسون إنه "لا يملك القدرات العقلية اللازمة (...) وكان علي إبعاده قبل ذلك".

للمزيد على يورونيوز:

تيلرسون بغضب: كوشنر اختطف السياسة الخارجية الأميركية وعقد لقاءات سرية مع قادة أجانب

ترامب: تيلرسون "شديد الغباء.. بالغ الكسل"