عاجل

العلماء يحاولون حل لغز أمراض غامضة مرتبطة بالسجائر الإلكترونية

 محادثة
العلماء يحاولون حل لغز أمراض غامضة مرتبطة بالسجائر الإلكترونية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أفادتْ تقارير طبية في الولايات المتحدة أنه سبعة أشخاص، إلى الآن، قضوا بأمراض غامضة في الرئة مرتبطة بأبخرة السجائر الإلكترونية، فيما ارتفع عدد المصابين بتلك الأمراض إلى 530 شخصاً.

وذكر العالم روبرت تاران المختصّ في الأبخرة في كلية الطب بجامعة نورث كارولينا أن ثمة دلائل جديدة تؤكد على وجود وجود علاقة بين أمراض الرئة المميتة وبين تناول أبخرة السجائر الإلكترونية التي تعمل على التقليل من قدرة الخلايا المناعية الموجودة بالرئتين على مواجهة العدوى الفيروسية.

العالم تاران، وهو أحد أعضاء فريق البحث الذي يعكف على إجراء دراسات على خلايا الرئة وتأثير الأبخرة عليها، أوضح أنه أجرى اختبارات على أشخاص استخدموا السجائر الالكترونية لمدّة تتراوح ما بين الستة أشهر وبين عدّة سنوات، ووجد أن ثمّة تغيّرات في رئة كل واحد من أولئك الأشخاص.

وأضاف أن جيوباً زيتية وجدت في رئة المريض تسدّ الخلايا المسؤولة عن إزالة الشوائب في الرئتين، ومن شأن الإجابة عن طبيعة ومصدر هذا الزيت توضيح ما إذا كانت هذه الخلايا المصابة تلعب دوراً رئيساً في تفاقم المرض الناجم عن الأبخرة الدخانية.

وتعمل السجائر الإلكترونية على مبدأ تسخين سائل زيتي يحتوي على النيكوتين، ليتحول السائل إلى بخار النيكوتين يقوم المدخنون باستنشاقه.

وفي تصريح لـ"رويترز" أوضح باحثون أنّهم يعملون على فحص عينات لخلايا رئة تمّ جمعها من أشخاص خلال السنوات الأخيرة في سياق الأبحاث المتعلقة بالخلايا المناعية المشبعة بزيوت الأبخرة لدى الأشخاص الذين يستخدمون السيجارة الإلكترونية.

وقال أولئك الباحثون: "من بين الأشياء التي وجدناها مجموعة كبيرة ومتنوعة من السوائل الزيتية، بعضها كان أكثر سمية من غيره، كما رأينا أنّه كلما كثرت النكهات في السائل الزيتي كلما زاد احتمال أن تكون سامة"، مشيرين إلى أن النكهات التي تتضمنها تلك الزيتوت تحتوي على 200 عنصر كيمائي مختلف.

ووجد الباحثون أن ثمّة تراكماً للدهون في الرئتين لدى مدخني السجائر الألكترونية، وهو ما من شأنه أن يتلف الرئة الطبيعية ويعطّل وظيفتها، هذا إضافة إلى تدهور قدرة الخلايا المناعية في الرئة على مواجهة الفيروسات.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox