عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: اشتباكات بين الأمن البولندي ومناهضين لحقوق "مجتمع الميم"

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: اشتباكات بين الأمن البولندي ومناهضين لحقوق "مجتمع الميم"
حجم النص Aa Aa

اشتبك محتجون مناهضون لحقوق "مجتمع الميم" (إل جي تي بي) مع شرطة مكافحة الشغب، أمس السبت، في مدينة لوبلين الواقعة إلى الجنوب الشرقي لبولندا، على هامش "مسيرة فخر" نظّمتها مجموعات حقوقية ومثليين في المدينة.

ويعود السجال حول حقوق مجتمع الميم وأفراده إلى الواجهة البولندية، قبل نحو أسبوعين من الانتخابات العامة. ويقول مراقبون إن سياسة حزب "القانون والعدالة" الحاكم، الذي وصع النقاش حول المثلية في صلب حملته الانتخابية في الدولة الكاثوليكية، صبّ الزيت على النار.

ويحكم حزب القانون والعدالة، اليميني المحافظ، البرلمان في وارسو منذ 2005، وخاض أعضاؤه حملة عنيفة ضد حقوق المثليين، ووضفوا المثلية "بالتأثير الخارجي المتطفل على عادات البلاد وتقاليدها".

ورفع مناهضو حقوق مجتمع الميم شعارات ضدّ المثلية، وطالبوا بـ"احترام التقاليد البولندية" ورددوا شعارات "لوبلين من دون مثليين" كما رشقوا المشاركين في مسيرة الفخر بالبيض.

وحاول الأمن البولندي الفصل بين المسيرتين، وقال مسؤول في الشرطة إن عناصره لجأوا إلى استخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين المناهضين لمسيرة الفخر، مضيفاً أن عشرة أشخاص تمّ اعتقالهم بتهمة "الإخلال بالأمن".

وكان رئيس بلدية المدينة حاول أكثر من مرّة إلغاء مسيرات الفخر التي تقوم بها المنظمات المعنية بحقوق المثليين في لوبلين، متذرعاً بالحجة الأمنية، ولكن المحاكم رفضت غير مرة طلبه.