لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فيسبوك تزيل مئات الحسابات والصفحات من الإمارات ومصر انتقدت قطر وتركيا وإيران

 محادثة
فيسبوك تزيل مئات الحسابات والصفحات من الإمارات ومصر انتقدت قطر وتركيا وإيران
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في إطار جهودها لمكافحة الأخبار الكاذبة وخطاب الكراهية على الإنترنت قامت شركة فيسبوك مؤخراً بإزالة مئات الصفحات والمجموعات والحسابات على منصاتها بسب ما وصفته بـ"السلوك المزيف المنسق".

تقول فيسبوك إن ما أزالته مرتبط بعمليات في بلدان متعددة هي إندونيسيا والإمارات ومصر ونيجيريا.

بحسب ديفيد أغرانوفيتش، المسؤول التنفيذي في فيسبوك فإن الشركة قامت بإزالة حسابات تعود لشبكتين غير متصلتين في الشرق الأوسط وأفريقيا.

أحدها كان في مصر ويستهدف المنطقة عبر نشر محتوى داعم للإمارات ومصر والسعودية ومنتقد لقطر وتركيا وإيران والانفصاليين في اليمن.

وقال أغرانوفيتش إن هذه الشبكة استعانت بحسابات مزيفة "للظهور بمظهر مؤسسات إعلامية محلية في مجموعة متنوعة من تلك البلدان، وللتهويل من المحتوى الذي تنشره".

وفقًا للمسؤول التنفيذي فإن الموقع، توصل إلى دليل على شراء بعض هذه الحسابات وتغير مالكيها بالإضافة إلى الكشف عن ارتباط عميق بين الشبكة وصحيفة الفجر المصرية المحلية، ما دفع بالموقع لإزالة الصفحات الرسمية للصحيفة أيضاً.

للمزيد على يورونيوز:

ضربة قاسية.. محكمة العدل الأوروبية تجبر فيسبوك على إزالة المنشورات العدوانية

زوكربيرغ يتعهد بخوص معركة ضد محاولة الحكومة الأمريكية تفكيك فيسبوك

قريباً.. فيسبوك تطلق خاصية إخبارية وتدفع مقابلاً لقاء نشر المحتوى

الشبكة الثانية التي تم كشفها وإزالة حساباتها تعود لثلاث شركات تسويق في الإمارات ومصر ونيجيريا، عملت على نشر محتوى يتعلق بقضايا كنشاط الإمارات في اليمن والصفقة النووية الإيرانية والإخوان المسلمين.

كذلك قام فيسبوك بتتبع شبكة إندونيسية وإزالة حساباتها كانت تنشر محتوى يصب في إطار دعم أو انتقاد حركة استقلال بابوا الغربية التي تنشط في أقصى شرق البلاد.

يذكر أن عملاق التواصل الاجتماعي قام بحركة مشابهة في وقت سابق من هذا العام عندما أزال حسابات من العراق وأوكرانيا والصين وروسيا والسعودية وإيران وتايلاند وهندوراس وإسرائيل.

هذه الخطوات المتسارعة من قبل فيسبوك تأتي بعض تعرضها لانتقادات وضغوط كبيرة بسبب أدائها الضعيف لمكافحة المحتوى المتطرف وآليات الدعاية.