عاجل

ترامب: إذا عبرت تركيا وتجاوزت حدودها سأدمر اقتصادها كما فعلت سابقا

 محادثة
ترامب: إذا عبرت تركيا وتجاوزت حدودها سأدمر اقتصادها كما فعلت سابقا
حجم النص Aa Aa

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين بتدمير الاقتصاد التركي حال "تجاوزت" أنقرة حدودها عبر الهجمة التي أعلنت عن عزمها بدأها في شمال شرق سوريا.

وقال ترامب على حسابه بموقع تويتر إن بلاده "أقدمت على ما لم تفعله دولة أخرى" في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في المنطقة، مضيفاً أنه حان الوقت لدول أخرى كالقوى الأوروبية للتدخل لمراقبة الوضع في شمال شرق سوريا.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن الهجوم الذي تخطط له أنقرة في شمال سوريا قد ينطلق في أي وقت بعدما أعلنت واشنطن انها لا تعارض مثل هذه العملية ضد المقاتلين الأكراد، وقال في مؤتمر صحافي "هناك عبارة نكررها على الدوام: يمكننا الدخول (الى سوريا) في أي ليلة بدون سابق انذار. من غير الوارد على الإطلاق بالنسبة الينا التغاضي لفترة أطول عن التهديدات الصادرة عن هذه المجموعات الإرهابية".

وكان البيت الأبيض أعلن يوم أمس الأحد أن القوات الأميركية في شمال سوريا لن تتمركز بعد اليوم قرب الحدود مع تركيا ولن تدعم عملية أنقرة "التي خططت لها طويلاً" في البلاد.

وأكد البنتاغون الاثنين انه لا يؤيد العملية التركية في شمال سوريا بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب عن انسحاب جنود أميركيين من هذه المنطقة، ما يفتح أمام أنقرة إمكانية القيام بعمل عسكري ضد الأكراد.

واضاف البنتاغون في بيان ان "وزارة الدفاع أوضحت بشكل واضح لتركيا- كما فعل الرئيس- أننا لا نؤيد عملية تركية في شمال سوريا"، وحذر من "العواقب المزعزعة للاستقرار" لمثل هذه العملية "بالنسبة لتركيا والمنطقة وخارجها".

وصرح مسؤول أميركي رفيع المستوى الاثنين أن بلاده لن تسحب سوى "عدد قليل جدا" من الجنود المنتشرين في سوريا على الحدود التركية، و"على مسافة محدودة جدا"، في حين بدا ان الرئيس دونالد ترامب تحدث عن انسحاب أكثر شمولية.

وقال للصحفيين "ما نقوم به هو سحب بضعة جنود منتشرين على الحدود. انه عدد صغير للغاية على مسافة محدودة جدا" وأكد انه "عدا ذلك، لم يتغير وضعنا العسكري في شمال شرق" سوريا.

إقرأ أيضاً:

أكراد سوريا يدعون المجتمع الدولي لمنع هجوم تركي ضد مناطق سيطرتهم

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox