لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قصف ليلي وتعزيزات عسكرية تركية شمال سوريا.. هل أزِفت الآزفة واقتربت الساعة ؟

 محادثة
جانب من التعزيزات العسكرية التركية على الحدود مع سوريا 08-10-2019
جانب من التعزيزات العسكرية التركية على الحدود مع سوريا 08-10-2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

"بروفات" الجيش التركي في الشمال السوري أم بداية الهجوم الذي توعّدت به أنقرة عدوّها اللدود؟

شنّ الطيران التركي ليل الاثنين هجوما على الحسكة في شمال شرق سوريا قرب الحدود مع العراق بحسب صور بثها التلفزون السوري الرسمي.

وكانت الولايات المتحدة قد بدأت سحب جنودها من المنطقة ما اعتُبر ضوءا أخضر لأنقرة للبدء في الهجوم الذي توعد به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل يومين. لكن مسؤولا أميركيا عاد ونفى أن يكون ذلك انسحابا كليا حيث تحدث عن إعادة انتشار فقط.

"طعنة في الظهر"

وقد أثار الإعلان الأمريكي تنديدا من جانب الحليف الكردي الذي اعتبر القرار "طعنة في الظهر". فقد دأبت قوات سوريا الديموقراطية لسنوات على تعزيز تواجدها العسكري وسيطرتها على شمال وشرق سوريا وبمساعدة القوات الأمريكية على دحر عناصر ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

في هذه الأثناء يواصل الجيش التركي استعداداته للعملية العسكرية بحسب ما نشرته وزارة الدفاع في تغريدة أمس على موقع تويتر. وقال في هذا الصدد: " كل الاستعدادات لعملية عسكرية محتملة في شمال شرق سوريا قد اكتملت".

وقد شوهدت التعزيزات العسكرية صباح الثلاثاء على الجانب التركي من بلدة تل أبيض السورية بعد يوم من انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

وقد شمل الانسحاب الأمريكي المنطقة الواقعة بين تل أبيض وراس العين ما يجعل قوات سوريا الديموقراطية الكردية في مرمى استهداف الجيش التركي.