لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الأمم المتحدة تنتقد قانون حظر البرقع في هولندا

 محادثة
الأمم المتحدة تنتقد قانون حظر البرقع في هولندا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انتقدت مقررة الأمم المتحدة المعنية بالعنصرية، تنداي أتشيوم، يوم الاثنين، الحظر المفروض في هولندا على إرتداء ملابس تغطي الوجه في الأماكن العامة، مثل البرقع، ورأت في هذا البند "تعزيزًا" لرهاب الإسلام في البلاد.

وجاء في تقرير أتشيوم، بعد استطلاع استمر لأسبوع: "هذا القانون ليس له مكان في مجتمع يفخر بتعزيز المساواة بين الجنسين".

ودخل حظر البرقع وأغطية الوجه حيز التنفيذ في أغسطس - آب من هذا العام بعد اعتماده من قبل البرلمان في عام 2018.

ويحظر القانون تغطية الوجه في المباني العامة ووسائل النقل، وقالت المسؤولة في منظمة الأمم المتحدة في تقريرها "إن النقاش السياسي حول تبني هذا القانون يشير بوضوح إلى أنه كان يستهدف النساء المسلمات، وحتى لو لم يكن هذا هو الهدف في البداية".

وينص القانون على وجوب التعرف على وجوه الأشخاص في الأماكن العامة وبالتالي ينطبق القانون على مرتدي خوذات الرأس الكاملة أو أغطية الشعر مثل القبعات، ويتم تطبيق غرامة قدرها 150 يورو لمخالفين.

ودعا عضو البرلمان الهولندي اليميني المتطرف خيرت فيلدرز إلى فرض مثل هذا الحظر على الحجاب في عام 2005.

واتهم البرلماني عضوة الأمم المتحدة تينداي بأنها "تمثل الإسلام دائما بما في ذلك في البرلمان، وهذا عكس الهوية الوطنية الهولندية بطبيعتها".

وهاجمت تينداي ما أسمته "المفارقة الهولندية"، في تقريرها وهي "الإصرار على أن المساواة والتسامح موجودان، ولكن في الواقع يوجد عائق أمام تحقيق المساواة والتسامح".

وذلك "في العديد من المجالات، بما فيها السياسية والاجتماعية من خلال قوانين وسياسات معينة، يتم التأكيد فيها على أن كونك هولنديًا حقيقيا، يعني أن تكون الشخص الأبيض وذو أصل غربي".

اعتراض من قبل الأحزاب

واستغرق إصدار القانون 13 عاماً حتى وافق عليه البرلمان الهولندي العام الماضي ولكن شركات المواصلات ورؤساء المستشفيات العامة أعلنوا رفضهم إجراءات ضد من يخالفونه.

ووصفت الحكومة القانون بأنه "محايد دينياً" ولا يصل إلى الحظر الكامل لارتداء الرموز الدينية المتبع في دول غرب أوروبية أخرى كفرنسا وبلجيكا.

ولكن بعض الأحزاب اعترضت على القانون واعتبرته يزيد من عزلة المنقبات في هولندا.

وقال روارد خانزفورت، النائب عن حزب الخضر "القانون غير متجانس ونتيجته الوحيدة ستكون أن هؤلاء النساء سيقبعن في بيوتهن بشكل أكبر".