عاجل

عنصر في خلية "البيتلز" التابعة لداعش يقول إنه أراد العودة إلى بريطانيا

 محادثة
عنصر في خلية "البيتلز" التابعة لداعش يقول إنه أراد العودة إلى بريطانيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال واحد من جهاديّي خليّة "البيتلز" التابعة لتنظيم داعش، كان محتجزاً لدى الأكراد في سوريا وتمّ نقله إلى عهدة الأميركيّين على خلفيّة العمليّة العسكريّة التركيّة بشمال سوريا، إنّه كان يُريد العودة إلى بريطانيا.

وقال الشافعي الشيخ لقناة "آي تي في" البريطانيّة، في مقابلة أجريت قبل أسبوع ونشرت مقتطفات منها الخميس، ‘إنه إذا أرادت المملكة المتحدة محاكمته، فإنه سيدافع عن نفسه قدر استطاعته، وأضاف أنّه لم يرتكب يوماً جريمة في الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في تغريدة على موقع "تويتر" ليل الأربعاء الخميس، أن جهاديَين بارزَين في داعش كانا في مجموعة "البيتلز"، أصبحا الآن في عهدة الأميركيّين ونُقلا إلى خارج سوريا، بعد أن كانا معتقلين لدى الأكراد.

وشنت تركيا هجوما على القوات الكردية السورية، التي خاضت بدعم من الولايات المتحدة معركة القضاء على تنظيم داعش. وهناك مخاوف من أن تتسبب العملية العسكرية بفرار مقاتلين، كانوا قد أُسروا ليعيدوا تشكيل صفوفهم.

وذكر ترامب قائلا إنه تحسبا لفقد الأكراد أو تركيا السيطرة، فإن الولايات المتحدة استبقت الأمر بنقل اثنين من ناشطي تنظيم الدولة الإسلامية على صلة بعمليات قطع رؤوس في سوريا ومعروفين باسم "البيتلز" إلى خارج البلاد، إلى مكان آمن تسيطر عليه الولايات المتحدة.

وأوضح الرئيس الأميركي أن الرجلين "هما الأسوأ بين الأسوأ" بين الجهاديين. وكان الجهاديان عضوين في مجموعة من أربعة رجال جميعهم بريطانيون، قامت بخطف وتعذيب أجانب بينهم صحافيون في أوج قوة تنظيم داعش، في سوريا والعراق.

للمزيد على يورونيوز:

الجيش الأمريكي يحتجز مسلحيين من أجانب داعش كانا لدى القوات الكردية في سوريا

شاهد: تعزيزات عسكرية تركية ونقل مقاتلين إلى الحدود مع سوريا

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox