عاجل

إردوغان: القوات المدعومة من تركيا ستتوغل في عمق الأراضي السورية إلى نحو 35 كيلومترا

 محادثة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير دفاعه خلوصي آكار
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير دفاعه خلوصي آكار -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس التركي رجي طيب إردوغان إن عملية "نبع السلام" الجارية حالياً في شمال سوريا تتقدم وأن القوات المدعومة من تركيا تسيطر حالياً على مركز رأس العين وتطوق تل أبيض.

وأضاف في كلمة مقتضبة الأحد أن العملية ستمتد إلى عمق يصل لما بين 30 إلى 35 كيلومتراً في الأراضي السورية منوهاً أن إنشاء منطقة آمنة على طول الحدود يشكل أولوية لأنقرة، وأن بعض الدول لا تدرك أهمية هذه العملية لأمن تركيا.

وأكّد إردوغان أن التهديدات الغربية بفرض عقوبات على أنقرة وحظر تصدير الأسلحة إليها لن تدفعها لوقف عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا: "بعدما أطلقنا عمليتنا، واجهنا تهديدات على غرار عقوبات اقتصادية وحظر على بيع الأسلحة (لأنقرة). من يعتقدون أن بإمكانهم دفع تركيا للتراجع عبر هذه التهديدات مخطئون كثيراً".

وكانت كل من فرنسا وألمانيا قد أعلنت السبت تعليق تصدير الأسلحة إلى تركيا على خلفية عملية نبع السلام.

وأضاف الرئيس التركي أن التخطيط لهذه العملية جار منذ أشهر، قائلاً إن تركيا كانت أكثر الدول التي كافحت ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الإرهابي.

وأكد إردوغان أنه ليس من الوارد الجلوس على طاولة واحدة وفتح قنوات الحوار مع من وصفهم الإرهابيين.

وذكر أن جنديين تركيين قتلا حتى اللحظة في العملية في حين قتل 16 مقاتلاً سورياً من الفصائل الموالية لأنقرة.

هذه التصريحات جاءت خلال مؤتمر صحفي للرئيس التركي ومسؤولين أتراك، بينهم وزير الدفاع التركي خلوصي آكار ووزير الداخلية سليمان صويلو ومدير الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون، لإطلاع وسائل الإعلام التركية والدولية على مجريات العملية العسكرية.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يخصص 50 مليون دولار لتحقيق الاستقرار وحماية الأقليات المضطهدة في سوريا

المرصد: مقاتلون موالون لتركيا "يعدمون" تسعة مدنيين شمال شرق سوريا

شاهد: تقدم مقاتلي المعارضة السورية المسلحة نحو تل أبيض

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox