عاجل

من يقاتل من في سوريا؟ أبرز وأكبر الفصائل المسلحة حالياً

 محادثة
دبابات تركية عند الحدود مع سوريا في محافظة سانليورفا. 2019/10/15
دبابات تركية عند الحدود مع سوريا في محافظة سانليورفا. 2019/10/15 -
حقوق النشر
مراد سيزر/رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تتداخل أطراف سورية عدة في النزاع السوري منذ أن بدات الاحتجاجات السلمية ضد الحكومة السورية في آذار/مارس 2011، وانضمت إلى المشهد لاحقا أطراف دولية من بينها الولايات المتحدة وروسيا وإيران.

وفيما يلي القوى المنخرطة في الحرب التي راح ضحيتها أكثر من 450 ألف قتيل.

قوات الحكومة السورية

كان عددها يناهز 300 ألف جندي ولكنها تراجعت إلى النصف تقريبا، بسبب الانشقاقات والهروب من تلك القوات وارتفاع حصيلة عدد القتلى في صفوفها. وتلك القوات مدعومة بنحو 200 ألف متطوع وحوالي 8 آلاف مقاتل من تنظيم حزب الله اللبناني، إلى جانب مقاتلين من إيران والعراق وأفغانستان. وتدعم روسيا قوات النظام السوري، وساعدت قواتها دمشق في استرجاع مناطق رئيسية منذ 2015، كما قدمت إيران الدعم العسكري والمالي إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

الجيش الوطني السوري

تمثل هذه القوات المعارضة من عديد الفصائل التي كانت تابعة للجيش السوري الحر وبعض المجموعات الإسلامية المعتدلة بحسب ما تقوله أنقرة، ولكن عددها تقلص بعد أن كان يقدر بنحو 100 ألف مقاتل، بسبب استرجاع القوات الحكومية لأراض واسعة. وكانت المعارضة السورية انضوت مع بداية الثورة تحت لواء الجيش السوري الحر، لكن المعارضة تفتتت بعد ذلك. وفي منتصف فبراير 2018 خسرت فصائل مختلفة معقلها في الغوطة الشرقية على أطراف العاصمة، وكان من بين تلك الفصائل هيئة تحرير الشام التي هي عبارة عن تحالف مكون أساسا من منتمين سابقين لتنظيم القاعدة.

قوات سوريا الديمقراطية

هو تحالف بين مقاتلين من الأكراد والعرب، وتتكون القوات بشكل رئيسي من وحدات حماية الشعب الكردية، وهو شريك تحالف قادته الولايات المتحدة لدحر تنظيم داعش. وكانت قوات سوريا الديمقراطية تتجنب النزاع بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، وتمكنت من الاستئثار بمنطقة حكم ذاتي شمال سوريا وشرقها. ومنذ شهر كانون الثاني/يناير 2018 خاضت قوات شبه عسكرية كردية معارك، ضد قوات موالية لأنقرة شمال غربي سوريا، وخلال الأشهر الثلاثة الاولى تجاوزت قوات بقيادة تركيا مدينة عفرين السورية على الحدود مع تركيا، وهددت تركيا بتوسيع المعركة نحو الشرق. حيث كانت وحدات حماية الشعب الكردية تسيطر إلى وقت قريب على نحو ربع الأراضي السورية، بما في ذلك مناطق واسعة من الحدود الشمالية مع تركيا.

تنظيم داعش

انبثق تنظيم داعش من سوريا والعراق تحت اسم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام (قبل أن يختصر اسمه إلى الدولة الإسلامية)، للسيطرة على مناطق واسعة من البلدين في 2014. وارتكب التنظيم المتطرف فظاعات واسعة، وروج لتنفيذ هجمات دامية في أنحاء من العالم. وتكبد التنظيم بعد ذلك خسائر كبرى تحت ضغط تحالف قادته الولايات المتحدة بدعم من مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، وكذلك خسر التنظيم بفعل هجمات قوات النظام المدعومة من روسيا، فيما ظل تحالف هيئة تحرير الشام يسيطر على شمال غربي محافظة إدلب، ويتكون التحالف أساسا من مجموعة انفصلت عن القاعدة صيف 2016.

للمزيد على يورونيوز:

اليوم السابع: آخر تطورات العملية العسكرية التركية في شمال سوريا

قطر تدافع عن الهجوم التركي في سوريا

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox