عاجل

مصر ترحب بفرض عقوبات أمريكية على تركيا بسبب العملية في سوريا

 محادثة
سامح شكري، وزري الخارجية المصري
سامح شكري، وزري الخارجية المصري -
حقوق النشر
صفحة وزارة الخارجية المصرية على فيسبوك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رحبت مصر بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على تركيا في حالة استمرار التدخل العسكري في شمال سوريا. وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها الخميبس أنها تابع ببالغ الإستياء والقلق العدوان التركي المُستمر على الأراضي السورية، وما يرتبط بذلك من انتهاكات لقواعد القانون الدولي، وما تمخض عن ذلك العدوان من تداعيات خطيرة على الوضع الإنساني بفقدان الأرواح ونزوح عشرات الآلاف؛ فضلاً عن التأثيرات البالغة السلبية لهذا العدوان على مسار عملية التسوية السياسية في سوريا".

بيان صحفي *** أكدت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم ١٧ أكتوبر الجاري، على متابعتها ببالغ...

Publiée par ‎الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية‎ sur Mercredi 16 octobre 2019

وأضاف البيان أن ما صدر عن الاتحاد الأوروبي من موقف واضح إنما يؤكد على رفض وإدانة تلك الاعتداءات التركية. وفي هذا السياق، أعربت مصر عن ارتياحها وترحيبها بموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير من تلك التطورات، والمتمثل في الرفض الأمريكي الواضح للاعتداءات التركية المتواصلة على الأراضي السورية، وفرض عقوبات أولية على النظام التركي، وذلك في سبيل دفع تركيا للتراجع عن سياساتها العدوانية، مؤكدةً أن اتخاذ مثل هذه المواقف الواضحة والإجراءات العملية إنما يبرهن على وقوف الرئيس ترامب بحزم لنصرة مبادئ وقواعد الشرعية الدولية، وهو ما يجب أن تتسق معه كافة أطراف المجتمع الدولي.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

هذا وكان ترامب قد أعلن الثلاثاء، أن نائبه مايك بينس ووزير خارجيته مايك بومبيو سيتوجهان إلى تركيا الخميس للتفاوض مع الرئيس رجب طيب أردوغان حول الوضع في شمال شرق سوريا. من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لن يلتقي مايك بينس ومايك بومبيو في أنقرة.

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على تركيا في حالة استمرار هجومها العسكري في شمال سوريا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox