عاجل

تحقيق إندونيسي.. تحطم الطائرة بوينغ 737 ماكس نجم عن خطأ في التصميم

 محادثة
تحقيق إندونيسي.. تحطم الطائرة بوينغ 737 ماكس نجم عن خطأ في التصميم
حقوق النشر
REUTERS/Willy Kurniawan/Archivfoto
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن المحققون الإندونيسيون الجمعة أن طائرة "البوينغ 737 ماكس" التابعة لشركة "لايون اير" الجوية تحطمت بسبب خطأ في التصميم وعدم خضوع الطيارين لتأهيل مناسب وأداء سيئ لطاقم الطائرة، ما أسفر عن سقوط 189 قتيلا قبالة سواحل إندونيسيا في 28 تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وقالت اللجنة الوطنية المكلفة سلامة الطيران في تقرير نشر الجمعة في جاكرتا إن "تصميم" النظام الآلي الذي يمنع الطائرة من السقوط عاموديا (ام سي ايه اس) "والمصادقة عليه لم يكونا ملائمين".

وأكد المحققون أن هذا النظام كان هشا لأنه لا يعتمد سوى على جهاز لاقط واحد والطيارين لم يتم تدريبهم بشكل كاف على طريقة العمل في حال حدوث أي خلل.

وأضافوا أن "كتيب عمل الطائرة وتأهيل الطيارين لم يكن يتضمن معلومات عن نظام +ام سي ايه اس+".

من جهة أخرى، لم يكن أحد لواقط هذا النظام "موجها بشكل سليم" وهذا العيب لم ترصده فرق صيانة الطائرة. وكان طاقم الطائرة واجه في رحلة سابقة مشاكل تتلخص بفقدان السيطرة على الطائرة.

وطبقاً للتقرير، لم يتمكن طاقم الطائرة من "إدارة" حالة الطوارىء "بفاعلية" بينما "ظهرت بعض الثغرات خلال تدريبه ومجددا خلال الرحلة المذكورة".

وبعد أشهر من الحادث، تحطمت طائرة من النوع نفسه تابعة لشركة الطيران الإثيوبية في رحلة بين أديس أبابا ونيروبي، ما أدى إلى مقتل 157 شخصا.

ومنذ آذار/مارس منعت كل الطائرات من نوع "بوينغ 737 ماكس" من التحليق.

وكانت لجنة تضم السلطات العالمية للطيران المدني رأت مؤخرا أن الوكالة الفدرالية الأميركية للطيران لم تقيم بشكل سليم نظام "ام سي ايه اس" بسبب افتقادها إلى مهندسين وخبراء.

وبعد نشر البيان الجمعة، قدمت بوينغ "تعازيها الحارة" لعائلات الضحايا وأعلنت عن إدخال تعديلات على النظام.

وقال المدير العام لبوينغ دينيس مويلنبورغ في بيان إن "هذه التعديلات المعلوماتية ستمنع ظروف قيادة الرحلة التي ظهرت في هذا الحادث من الحدوث من جديد".

إقرأ أيضاً:

تراجع عدد حالات التنمر بحق الطلبة المسلمين في كاليفورنيا ولكن النسبة تظل لافتة

نصرالله محذرا المتظاهرين اللبنانيين: الفراغ سيؤدي إلى الفوضى والانهيار

الصين تندد بمنح البرلمان الأوروبي جائزة ساخاروف لناشط مدافع عن حقوق مسلمي الإيغور

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox