عاجل

اشتباكات توقع 15 قتيلا شمالي سوريا وأردوغان يهدد بتطهير المنطقة إذا لم تفعل روسيا ذلك

 محادثة
اشتباكات توقع 15 قتيلا شمالي سوريا وأردوغان يهدد بتطهير المنطقة إذا لم تفعل روسيا ذلك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قُتل 15 شخصًا جرّاء اشتباكات دارت السبت في شمال شرق سوريا بين مقاتلين موالين أنقرة، يدعمهم الطيران التركي ومقاتلين أكراد سوريين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: "المعارك تحصل في مناطق واقعة بين تل تمر ورأس العين وأوقعت 15 قتيلا، 9 من الفصائل الموالية لتركيا و6 من قوات سوريا الديموقراطية".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صرح قبل إذاعة تلك الأنباء عن الوضع الميداني شمال سوريا، بأن بلاده ستزيل وجود قوات حماية الشعب الكردية من المنطقة السورية الحدودية، إذا لم توف روسيا بالتزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق، الذي تم التوصل إليه بين البلدين هذا الأسبوع.

وينص الاتفاق الذي وقعه أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء، على قيام الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوريين بتطهير المنطقة من وجود مقاتلي وحدات الشعب الكردية على الحدود، في عمق 30 كيلومترا من التراب السوري. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية منظمة إرهابية.

وقال أردوغان في خطاب نقله التلفزيون في اسطنبول "إذا لم يتم تطهير الإرهابيين في نهاية المائة وخمسين ساعة، فسنتولى السيطرة ونطهرها بأنفسنا"، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا فرعاً من حزب العمال الكردستاني المتمرد الذي يقاتل الجيش التركي منذ عقود.

وجدد اردوغان تهديده بفتح البوابات الحدودية أمام اللاجئين للتوجه إلى أوروبا، إذا لم تدعم الدول الأوروبية خطط أنقرة، الرامية إلى إحداث منطقة آمنة شمال شرقي سوريا، حيث تريد تركيا إعادة توطين اللاجئين السوريين المقيمين حاليا في الأراضي التركية.

للمزيد على يورونيوز:

من مراكز لجوء في الحكسة.. نازحون يروون تفاصيل حنينهم إلى منازلهم

اتهامات من منظمات حقوقية لتركيا بترحيل قسري لسوريين قبل عمليتها العسكرية

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox