Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل 53 جندياً ومدني واحد في "هجوم إرهابي" في شمال مالي

الجيش المالي
الجيش المالي Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز مع أ.ف.ب
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ويأتي ذلك بعد شهر من مقتل أربعين جنديا في هجومين جهاديين في 30 ايلول/سبتمبر والاول من تشرين الاول/اكتوبر قرب بوركينا فاسو الواقعة جنوب مالي، بحسب مسؤول في وزارة الدفاع.

اعلان

قُتل 54 شخصا بينهم 53 جنديا ماليا الجمعة في "هجوم إرهابي" استهدف موقعا عسكريا في إنديليمان بشمال مالي، بحسب ما أعلن وزير الاتصال يايا سانغاري.

وقال سانغاري عبر تويتر "على أثر الهجوم (..) في إنديليمان، عثرت التعزيزات التي تمّ إرسالها على 54 جثة، تعود إحداها إلى مدني".

وكان الجيش تحدث في وقت سابق عن مقتل 35 جنديا في ذلك "الهجوم الإرهابي"، وكتب على فيسبوك "ارتفعت الحصيلة الموقتة للضحايا الى 35 قتيلا".

ويأتي ذلك بعد شهر من مقتل أربعين جنديا في هجومين جهاديين في 30 أيلول/سبتمبر والأول من تشرين الأول/أكتوبر قرب بوركينا فاسو الواقعة جنوب مالي، بحسب مسؤول في وزارة الدفاع.

واضاف الجيش أن هجوم الجمعة اسفر عن "جرحى واضرار مادية".

ونددت الحكومة المالية مساء الجمعة في بيان بـ"الهجوم الإرهابي الذي خلّف قتلى وعددا كبيرا من الجرحى وأضرارا مادية في صفوف قوات الدفاع والأمن الوطني"، من دون أن تدلي بحصيلة محددة. وأضافت "تم ارسال تعزيزات لتأمين المنطقة وملاحقة المهاجمين".

ولم تتبن أي جهة الهجوم حتى مساء الجمعة.

وسيطر جهاديون مرتبطون بتنظيم القاعدة على شمال مالي في ربيع 2012. لكن تدخلا عسكريا بادرت إليه فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013 ولا يزال مستمرا أدى الى طرد القسم الأكبر من الجهاديين.

غير أن الهجمات الجهادية تواصلت واتسع نطاقها من شمال مالي إلى وسطها ثم الى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

إقرأ أيضاً:

أول تصريح لترامب بشأن الزعيم الجديد لداعش

نصر الله: استقالة الحريري جمدت الإصلاح وعلى الحكومة الجديدة أن تستمع لمطالب المحتجين

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بولندا تعتقل أوكرانيا اعتنق الإسلام يشتبه بتخطيطه لاعتداء إرهابي

شاهد: كيف أبّن الرئيس إيمانويل ماكرون الجنود الفرنسيين الذين قُتلوا في مالي

جماعات مسلحة في مالي تعلن استعدادها لمواجهة المجلس العسكري