عاجل

أخبار سارة لممارسي الركض غير المنتظم

 محادثة
أخبار سارة لممارسي الركض غير المنتظم
حقوق النشر
PIXABAY
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أثبتت دراسات طبية حديثة بأن أي قدر من العدو مفيد للصحة، كما ربطت هذه الرياضة بتقليل خطر الوفاة المبكرة، بغض النظر عن عدد ساعات الركض أو السرعة التي يتم بها.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، هناك حوالي 3.2 مليون حالة وفاة كل عام تعود إلى الخمول البدني أو الأشخاص الذين لا يقومون بنشاط بدني كاف.

واعتمد باحثو دراسة حول الموضوع، نشرت في المجلة البريطانية للطب الرياضي، واستندت إلى مراقبة ست مجموعات مختلفة من المشاركين، بلغ مجموعهم أكثر من 230 ألف شخص، وتمت متابعتهم على فترات زمنية طويلة تراوحت بين 5.5 و35 عاماً، إضافة إلى 14 دراسة سابقة حول فوائد الركض الصحية.

ووجد الباحثون أن نسبة خطر الموت المبكر للمشاركين العدائين نقصت إلى حد كبير مقارنة مع الذين لم يركضوا.

كما أشارت الدراسة أن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان قلت بنسبة تتراوح ما بين 23-30 % لنفس الأشخاص، علما بأن هذه النتائج شملت أولئك الذين يركضون مرة واحدة أسبوعيا.

وتتعارض هذه النتائج مع ما توصي به الخدمة الصحية الوطنية البريطانية (أن أتش أس) والتي تحدد معدل 75 دقيقة من النشاط الرياضي القاسي في الأسبوع للبالغين أو 150 دقيقة من النشاط المعتدل.

وينصح الدكتور تشارلي فوستر، رئيس لجنة خبراء النشاط البدني لكبار المسؤولين الطبيين في المملكة المتحدة: "ابحث عن النشاط الذي تستمتع به أكثر من غيره وتمسك به. وإذا لم تتمكن من الجري، فقم بالسير قدر ما تستطيع".

للمزيد على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox