Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: ماذا قال والد المشتبه به في هجوم جرش بعد الحادث؟

شاهد: ماذا قال والد المشتبه به في هجوم جرش بعد الحادث؟
Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عبر محمود أبو طعيمة، والد المشتبه به بارتكاب هجوم جرش، عن صدمته وغضبه بسبب ما قام به ابنه المتهم بطعن سياح في المنطقة الأثرية من المدينة الأردنية يوم الأربعاء 6 تشرين الثاني/ نوفمبر.

اعلان

عبر محمود أبو طعيمة، والد المشتبه به بارتكاب هجوم جرش، عن صدمته وغضبه بسبب ما قام به ابنه المتهم بطعن سياح في المنطقة الأثرية من المدينة الأردنية يوم الأربعاء 6 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقال أبو طعيمة البالغ من العمر 56 عاماً لرويترز: "كنا على وشك الإغماء. أدعو الله أن لا يرحمه، لأن من يرتكب هذا الفعل مريض نفسياً. ما الخطأ الذي ارتكبه السياح؟ قلت له مراراً، السائح لا ذنب له، إنه مسالم. آت هنا للاستمتاع بوقته".

وأضاف أن من يرتكب هذا الفعل يستحق الشنق، وتبرأ من ابنه قائلاً إن لديه الآن ثلاثة أبناء فقط وليس أربعة، وأضاف: قد أخنقه لأن أحداً يلا يقوم بمثل هذا الفعل. نحن أناس مسالمون ولا نحب المشاكل، واجهتنا أكثر من حادثة وكنا دائماً نسامح".

بحسب الشرطة فإن المشتبه به محمد أبو طعيمة ، البالغ من العمر 22 عاماً ، كان يعيش في منزل مؤقت على أطراف المدينة، قرب مخيم فقير للاجئين الفلسطينيين، وكان قد تم تناقل أنباء في وقت سابق تفيد بأن الشاب دخل إلى الأردن من الضفة الغربية قبل أربعة أيام.

يذكر أن ثمانية أشخاص أصيبوا الأربعاء عندما طعنهم شاب قرب الآثار الرومانية في جرش، أربعة منهم سياح (ثلاثة مكسيكيين وسويسرية) وأربعة من السكان المحليين، وذكر وزير الصحة الأردني أن أربعة من الإصابات تتراوح بين الخطيرة إلى المتوسطة في حين أن الإصابات الأخرى طفيفة.

للمزيد على يورونيوز:

ثمانية جرحى بينهم 3 مكسيكيين وسويسرية في عملية طعن بالأردن

استقالة المفوض العام لوكالة إغاثة اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"

استقالة الوزراء الأردنيين تمهيداً لتعديل حكومي

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد الباقورة والغمر.. ماذا تبقى من معاهدة "وادي عربة" بين الأردن وإسرائيل؟

الموت يغيب الشاعر الأردني أمجد ناصر

منظمة العفو الدولية: الأردن يسيء معاملة نساء تجاوزن سلطة ولي الأمر