عاجل

إطلاق برنامج استثمارات مشترك بين الإمارات ومصر بقيمة 20 مليار دولار

 محادثة
بن زايد والسيسي
بن زايد والسيسي -
حقوق النشر
@MohamedBinZayed / تويتر
حجم النص Aa Aa

أطلقت الإمارات العربية المتحدة ومصر اليوم الخميس برنامجا للاستثمارات المشتركة بقيمة 20 مليار دولار في وقت تسعى السلطات المصرية لجذب أموال تساعدها على إصلاح وتنمية الاقتصاد.

وجاء الإعلان عن البرنامج خلال زيارة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أبوظبي.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، على حسابه في تويتر "أطلقت مع أخي الرئيس عبد الفتاح السيسي منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بين الإمارات ومصر بقيمة 20 مليار دولار لتنفيذ مشاريع حيوية في مجالات لها جدواها الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة".

وأكد شريف محمد فؤاد البديوي سفير مصر لدى الإمارات، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الإمارات تأتي في إطار التنسيق والتواصل المستمر بين البلدين الشقيقين، في ظل تنامى التحديات الاقليمية والدولية.

وبحسب تقرير البنك المركزي المصري، تعد الإمارات من أكبر المستثمرين فى السوق المصري وخلال السنوات الستة الماضية، تصدرت الإمارات المركز الأول في قائمة الدول العربية المستثمرة في مصر، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في النصف الأول من 2017 نحو مليارا و 204 مليون دولار.

كما بلغت استثمارات الإمارات في مصر 6.8 مليارات دولار، لسنة 2019، كما تبلغ عدد الشركات المستثمرة بمساهمات إماراتية نحو 1141 شركة تعمل في العديد من القطاعات الإنتاجية والخدماتية.

وقالت الإمارات إن المنصة المشتركة مع مصر تهدف إلى تأسيس "مشاريع استثمارية استراتيجية مشتركة أو صناديق متخصصة أو أدوات استثمارية للاستثمار في عدة قطاعات أبرزها الصناعات التحويلية والطاقة التقليدية والمتجددة والتكنولوجيا والأغذية".

كما ستشمل "العقارات والسياحة والرعاية الصحية والخدمات اللوجستية والخدمات المالية والبنية التحتية وغيرها"، وفقا لبيان رسمي.

وتم خلال الزيارة تبادل عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم "التي تعزز الشراكات الثنائية والتعاون المثمر بين بلدينا وتفتح آفاقا جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات"، حسبما قال الشيخ محمد.

وتقيم الإمارات ومصر علاقات سياسية وطيدة منذ تسلم السيسي الرئاسة في أعقاب الاطاحة بحكم الرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين المصنفة إرهابية في الإمارات.

وقد قطع البلدان، إضافة إلى السعودية والبحرين، العلاقات مع قطر في حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهامها باستضافة جماعات متطرفة وشخصيات في جماعة الاخوان المسلمين.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أشاد المسؤول الإماراتي "بالتطور الكبير والنوعي الذي شهدته علاقات الإمارات ومصر خلال الفترة الماضية في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية".

كما شدّد على أن "حجم التحديات والمخاطر التي تحيط بالمنطقة العربية يستدعي تعزيز التشاور المستمر بين بلدينا، ودعم أركان العمل العربي المشترك، بما يحفظ المصالح العربية العليا في مرحلة مفصلية في تاريخ المنطقة".

وقلّد الشيخ محمد الرئيس المصري "وسام زايد"، أعلى وسام تقدمه دولة الإمارات لملوك الدول ورؤسائها وقادتها، وذلك "تقديرا وتثمينا لدوره في دعم العلاقات الأخوية التاريخية"، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

للمزيد على يورونيوز:

مقتل سبعة أشخاص في حريق إثر تسرب نفطي في مصر

مراجعة أممية تنتقد بشدة السجل المصري في مجال حقوق الإنسان

شاهد: طلاب مصريون ينجحون في تطوير بدلة لرفع الأجسام الثقيلة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox