عاجل

لماذا تمّ اختيار زيورخ السويسرية كأكثر مدينة ملائمة للعيش في العالم؟

 محادثة
لماذا تمّ اختيار زيورخ السويسرية كأكثر مدينة ملائمة للعيش في العالم؟
حقوق النشر
رويترز/ آرند فيكمان
حجم النص Aa Aa

اختيرت مدينة زيورخ السويسرية كأكثر مدن العالم ملائمةً للعيش، وذلك من ضمن قائمة تضمّ 40 مدينة عُرف عنها توفير معدلات عالية لمعايير العيش الرخي والحياة المترفة، إضافة إلى الأمن والسلامة والرعاية.

واختيار زيورخ جاء وفقاً لمؤشر "بيكسا" الذي يقيس معدّلات النمو الاقتصادي وجودة وتوزيع الثورة على السكّان، ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، والسلامة الشخصية، ونسبة الحاصلين على شهادة تعليم عالٍ، إضافة إلى القدرة على تحمل تكلفة السكن (متوسط الراتب الشهري الصافي على الإيجار)، وجودة البيئة والرعاية الصحية.

ووفق المؤشر المذكور فإنه من بين 20 مدينة أكثر ملائمة للعيش في العالم، تقع 15 مدينة أوروبا، وقد تصدّرت مدينة زيورخ بجدارة تلك القائمة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "دي آند إل بارتنرز" الاستشارية التي عملت على جميع البيانات، برونو لانفين: على الرغم من أن المدينة السويسرية (زيورخ) معروفة للقاصي والداني بأن الأشياء فيها باهظة الثمن، إلا أن المدينة "سجلت نتائج مثيرة للإعجاب، فيما يتعلق بالعمل والسكن والترفيه والتعليم والسلامة الشخصية".

وجاءت العاصمة النمساوية، فيينا، في المرتبة الثانية، بعد زيورخ، فيما حلّت مدينتان غير أوروبيتان، هما تايبه بتايوان، وأوتاوا بكندا، ضمن العشرة الأوائل في قائمة المدن الأكثر ملائمة، في حين تم اختيار ثلاث مدن أمريكية؛ واشنطن العاصمة وسياتل وبوسطن، من ضمن أكثر 20 مدينة ملائمة للعيش على مستوى العالم.

ويبدو أن الكثير من المدن الغنية في العالم قد فشلت في توفير حدوداً عالية من المعايير التي اعتمدها مؤشر "بيكسا"، وعلى سبيل المثال، احتلت العاصمة البريطانية، لندن، المرتبة الـ33، فيما جاءت نيويورك في المرتبة الـ38.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox