عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باللبناني"كلّن يعني كلّن" وبالعراقي "نريد شلع خلع".. هكذا ردّت بغداد على رحيل الحكومة

محادثة
euronews_icons_loading
شباب يترحمون على أرواح ضحايا المظاهرات في العراق. بغداد  01-12-19
شباب يترحمون على أرواح ضحايا المظاهرات في العراق. بغداد 01-12-19   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

مسيرات تتشح بالسواد حزنا على فقدان الأحبة وتملأ شوارع عاصمة الرشيد تزامنا مع مصادقة مجلس النواب على استقالة حكومة عادل عبد المهدي بعد أن نزعت المرجعية الدينية بزعامة آية الله علي السيستاني الغطاء عنه ودعت لسحب الثقة عن حكومته.

ومن المشاركين في مسيرات شباب هجروا مقاعد الدراسة ونزلوا للشوارع حاملين الشموع والراية الوطنية العراقية ترحّما على أرواح من قضى بالرصاص في المظاهرات وعددهم قدر حتى الساعة بنحو 400 قتيل جلّهم من الشباب فيما سقط من قوات الأمن عدة قتلى أيضا.

رويترز
شابة تبكي ضحايا المظاهرات في العراق 01-12-19رويترز

"نريد شلع خلع.. ولا واحد يبقى.. كلهم حرامية"

ولا يبدو أن استقالة عبد المهدي قد تهدئ الخواطر إذ رغم ترحيب المتظاهرين بالخطوة، فـإنها لا تكفي في نظرهم.. وهذا ما عبرت عنه سيدة عراقية شاركت في المسيرة. حيث قالت إننا نريد وطنا قبل أن تضيف بلهجة عراقية محضة: "نريد شلع خلع.. ولا واحد يبقى.. كلهم حرامية"

فحكومة عبد المهدي جزء من مشهد أكبر. إذ يدعو المتظاهرون لرحيل طبقة سياسية برمّتها يتهمونها بالفساد وبإبقاء الشعب في شرك الفقر والحاجة في ظل غياب أي فرص تضمن الحياة الكريمة للعراقيين. خصوصا وأن الملايين قد عانوا على مدى عشرات السنين ويلات الحصار والغزو الأمريكي والحرب الطائفية والقتل على الهويّة إلى ما اقترفه تنظيم داعش من فظاعات واحتلال لأراض واسعة من العراق قبل أن تتم اجتثتاثه واستعادة الأراضي التي كانت تحت سيطرته.