عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير خارجية قطر: لم ندعم الإخوان المسلمين ولم نتوقف عن دعم مصر بعد مرسي

محادثة
وزير خارجية قطر: لم ندعم الإخوان المسلمين ولم نتوقف عن دعم مصر بعد مرسي
حقوق النشر  أ.ف.ب
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده لم تدعم قط الإسلام السياسي إبان ثورات الربيع العربي منذ عام 2011.

ويعد اتهام قطر بدعم تنظيمات وحركات إسلامية كجماعة الإخوان المسلمين أحد نقاط الخلاف المحورية التي أدت إلى مقاطعة كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر الدوحة سياسياً واقتصادياً منذ عام 2017.

وقال الوزير خلال مشاركته في منتدى الحوار المتوسطي بالعاصمة الإيطالية روما: "لم ندعم الإسلام السياسي ولا جماعة الإخوان المسلمين".

وطبقاً للوزير، توجه قطر الدعم شعوب الدول وليس للأحزاب السياسية.

وأضاف: "وجهنا دعماً لمصر حين تقلد المجلس العسكري الحكم واستمر (الدعم) بعد انتخاب رئيسهم عبر انتخابات نزيهة وشفافة ونستمر في دعمنا لها وبعد الإطاحة بمرسي".

وساءت العلاقات المصرية – القطرية بعد الإطاحة بحكم الرئيس محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، عام 2013 وهي الجماعة التي تم حظرها بعد ذلك في مصر.

وتأتي تصريحات الوزير القطري بعد إعلانه عن وجود مباحثات مع السعودية حول الأزمة الخليجية آملاً أن تسفر عن نتائج إيجابية.

إقرأ أيضاً:

مطلق النار السعودي في قاعدة فلوريدا وصف الولايات المتحدة بأنها "دولة شر"

ماكرون أمام امتحان جديد.. اتهام حليفه في الحكم بإساءة استخدام أموال عامة

"جزائريون بلا حدود": انتخابات الجزائر مهزلة والنظام لم يتحرك لاستعادة الأموال المنهوبة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox