عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة صاحب "تحدي دلو الجليد" عن عمر ناهز 34 عاما بعدما جمع ملايين اليوروهات للبحث العلمي

محادثة
بيت فريتس مع أعضاء فريق البيسبول في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية
بيت فريتس مع أعضاء فريق البيسبول في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية   -   حقوق النشر  إ ب ـ ستيفن سيني
حجم النص Aa Aa

توفي، بيت فريتس، الذي عارك إعاقته العصبية الحركية بما بات يُعرف بـ"تحدي دلو الجليد" الذي اجتاح العالم عام 2014 عن عمر ناهز 34 عاما، وتمكّن من خلال التحدي جمع ملايين الدولارات التي تمّ رصدها للبحث العلمي المتعلق بالجين المسبب لمرض "العصبون الحركي" الذي قضى بسببه.

و"تحدي دلو الجليد" هو عبارة عن "لعبة" يقوم بها المشارك بسكب دلو من الماء والجليد على جسده، وقد شارك في هذا التحدي شخصيات رياضية وفنية وسياسية بارزة من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس السابق جورج دبليو بوش، وبيل غيتس، وليدي غاغا ونجم اتحاد كرة القدم الأميركي توم برادي، وغيرهم.

وكان لاعب البيسبول السابق، فريتس، أصيب في العام 2012 بمرض التصلب الجانبي الضموري "العصبون الحركي"، وكان حينها يبلغ من العمر 27 عاماً، واستلهم طريقة لتحدي المرض عبر سكب "دلو الجليد"، على جسده، هذه العملية التي شاركه فيه أصدقاؤه وأقاربه، ثم ما لبثت أن انتقلت هذه العملية عبر الشبكة العنكبوتية لتصبح لعبة فيها من الإثارة والفائدة ما جذب إليها الملايين حول العالم.

ونظّم فريتس حملة لجمع تبرعات من أجل تمويل أبحاث تحديد الجين الجديد المرتبط بمرض "العصبون الحركي"، وهو مرض عصبي مميت ينتشر بسرعة ويصيب الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الشوكي، وتمكّن فريتس بالفعل من جمع 220 مليون دولار (199 مليون يورو) لهذه الغاية.

فريتس، الذي ولد في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، أصيب بالشلل، ومع تدهور صحته، اضطر إلى استخدام كرسي متحرك، وفقد القدرة على التحدث، وكان لا بد من تغذيته عبر أنبوب،. في الوقت الذي كان فيه تحدي دلو الثلج في ذروته، قال فريتس: "يمثل تحدي دلو الثلج كل ما هو رائع في هذا العالم، إنه يتعلق بالترفيه والأصدقاء والعائلة، ويحدث فرقاً بالنسبة لنا جميعاً الذين يعيشون مع (مرض) "العصبون الحركي".