عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جونسون يعتبر أن تنفيذ بريكست مرهون بفوز المحافظين في الانتخابات البرلمانية

محادثة
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال محطة من حملته الانتخابية
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال محطة من حملته الانتخابية   -   حقوق النشر  . REUTERS/Toby Melville
حجم النص Aa Aa

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون أن تحقيق خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، مرهون بفوز حزبه المحافظين في الانتخابات العامّة المقررة في البلاد يوم الخميس القادم.

وقال جونسون، اليوم الثلاثاء، أثناء إحدى فعّاليات حملته الانتخابية: إنّه لا يستطيع أن يتصوّر كيف يمكن لـ"بريكست" أن يتحقق إذا لم يفز حزب المحافظين والحصول على الأغلبية البرلمانية في الانتخابات.

ويحتاج جونسون، الذي يترأس حزب المحافظين، إلى أكثر من 320 مقعداً في مجلس العموم البريطاني ليضمن بقاءه رئيساً للوزراء والتصديق على اتفاق "بريكست" الذي أبرمه مع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وعندما سُئل عن إن كان لدى المحافظين خطة "باء" في حال لم يحصل الحزب على الأغلبية البرلمانية في الانتخابات، قال جونسون: "علينا الانتهاء من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأنت (متحدثاً للسائل) تطلب مني التفكير في أمرٍ مروّع من وجهة نظري".

ويسعى جونسون خلال جولته الانتخابية إلى تدارك ما حصل معه أمس الإثنين حين تجنّب مشاهدة صورة لفتى مريض ملقىً على الأرض في إحدى المستشفيات عندما حاول أحد الصحافيين أن يريه إياها بواسطة هاتفه، قبل أن يمسك جونسون بالهاتف ويضعه في جيبه.

وعلى الرغم من الأخطاء التي يرتكبها جونسون خلال الحملة الانتخابية، إلا أنه لا يزال يتمتع بفارق مريح حسب استطلاعات الرأي، عن حزب العمال المعارض، إذ أظهر أربعة استطلاعات لآراء الناخبين البريطانيين تقدم جونسون بفارق يتراوح بين ثمانية و15 نقطة عن منافسه زعيم حزب العمال جيرمي كوربن قبل أيام قليلة من الانتخابات.

يذكر أن جونسون أعلن أن استكمال خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي من بين أولويات برنامجه الانتخابي حيث أشار أمام أنصاره إلى أن حزب المحافظين، هو الحزب الوحيد القادر على استكمال عملية "بريكست"، مؤكداً أن بقية الأحزاب المتنافسة كحزب العمال والحزب الديمقراطي الليبرالي وغيرها من الأحزاب الأخرى سوف تتسبب بالمزيد من التأخير ولن تحترم في نهاية المطاف إرادة الناخبين الذين أكدوا رغبتهم في مغادرة التكتل في استفتاء تمّ قبل ثلاث سنوات ونصف.

وكان جونسون قاد حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي شهدته البلاد في صيف العام 2016، وفي تموز/يوليو الماضي توّلى رئاسة الوزراء بعد إخفاق تيريزا ماي رئيسة الوزراء السابقة في إنجاز "بريكست" في الموعد الذي كان مقرراً له في نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.