عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النساء يتفوقن على الرجال في "تحدي الكرسي" الذي يجتاح الإنترنت

Access to the comments محادثة
النساء يتفوقن على الرجال في "تحدي الكرسي" الذي يجتاح الإنترنت
حقوق النشر  تويتر
حجم النص Aa Aa

بعد "تحدي دلو الجليد" أو أيضاً "تحدي رقصة كيكي" انتشر "تحدي الكرسي" في وسائل التواصل الاجتماعي منذ أسبوعين تقريباً، ويبدو أنه يتحول شيئاً فشيئاً إلى تحدّ عالمي.

وكما يشير اسمه، فإن التحدي الجديد يختصر بالوقوف في مواجهة حائط، ثم تقويس الظهر في زاوية 90 درجة، شرط أن يلمس الرأس الحائط. وبعد ذلك يسحب المشارك كرسياً ويرفع بيديه حتى يلامس صدره.

الهدف النهائي؟ الوقوف مجدداً، مع الكرسي طبعاً.

التحدي انتشر بكثافة عبر تطبيق تيك توك علماً أن محاولات شبيهة بتحدي اليوم برزت في العام 1979 وعادت وظهرت على منصة يوتيوب منذ سنتين تقريباً.

وبحسب ما يقال، إن النساء بشكل عام يتفوقن على الرجال في هذا التحدي. إحدى المغردات نشرت فيديو لرجل يؤدي التحدي، ويفشل، فغردت عبر تويتر كاتبةً "حسناً يا فتيات، وجدنا طريقة جديدة لتجميدهم (الرجال)".

وكما ترون في الفيديو أعلاه، يواجه الرجل صعوبة جمة في الوقوف، بينما تبدو الشابة في الفيديو أدناه أكثر ليونة ومرونة، إذ تحمل الكرسي وتقف من دون مشكلة.

ولكن هذا لا يعني أن جميع النساء نجحن في التحدي.

وتناقل مغردون شرح أخصائي من بورتوريكو، يقول فيه إن أجسام الرجال (الجزء العلوي) منها أكبر من أجسام النساء، ولذا يواجهون صعوبات في الوقوف. الطبيب نفسه قال أيضاً إن مركز الجاذبية عند النساء أكثر انخفاضاً منه عند الرجال، ما قد يشرح ليونتهن.