عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعتزال اللاعب البرازيلي نيتو أحد الناجين الستة في تحطم طائرة فريق شابيكوينسي في 2016

محادثة
نيتو
نيتو   -   حقوق النشر  أ ب   -   Leo Correa
حجم النص Aa Aa

أعلن المدافع البرازيلي نيتو، أحد الناجين من حادثة تحطم طائرة نادي شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم عام 2016 اعتزاله كرة القدم.

وقال نيتو (34 عاماً) إن تأثير الإصابات التي لحقت به جراء الحادث جعل من استمرار مسيرته الكروية مستحيلاً.

وأضاف: "لم يعد جسدي قادراً على التحمل. اتفقت مع أطبائي ومع النادي على التوقف. الألم أصبح يفوق المتعة".

وقُتل 71 شخصاً أغلبهم من أعضاء الفريق بالحادث الذي وقع بالقرب من مدينة ميديين الكولومبية.

وقضى نيتو 11 يوما عقب الحادث غير قادر على الحديث أو البلع حيث لجأ الأطباء إلى إعاشته بواسطة أنابيب.

ولم ينج من لاعبي شابيكوينسي بجانب نيتو سوى لاعبين اثنين إلا أنه كان الوحيد الذي تمكن من التغلب على إصابات بالغة بالعمود الفقري والركبة ليعود لتدريبات فريقه في مارس – آذار الماضي دون أن يشارك في أي مباريات رسمية.

شرطة كولومبيا الوطنية - أ ب
طائرة نادي شابيكوينسي المحطمةشرطة كولومبيا الوطنية - أ ب
أ ب
جثامين من قُتلوا في الحادث من لاعبي الفريقأ ب

وعلى الرغم من وفاة الأغلبية العظمى من لاعبي شابوكوينسي إلا أن الفريق تمكن من البقاء في دوري الدرجة الأولى البرازيلي لثلاث سنوات بعد الحادث قبل أن يهبط للقسم الثاني الأسبوع الماضي.

##