عاجل

عمالقة التكنولوجيا متهمون باستغلال الأطفال في مناجم جمهورية الكونغو الديمقراطية

محادثة
عمالقة التكنولوجيا متهمون باستغلال الأطفال في مناجم جمهورية الكونغو الديمقراطية
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

اتهمت منظمة "المدافعون عن الحقوق الدولية" وهي إحدى المنظمات التي تنشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان شركات "آبل"، "مايكروسوفت"، "تسلا"، و"ديل" بتحقيق أرباح عن طريق عمالة الأطفال في مناجم الكوبالت بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ولم تتردد المنظمة في رفع دعوى قضائية ضدّ هذه الشركات أمام محكمة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية في الـ 15 ديسمبر-كانون الأول نيابة عن 14 ضحية مجهولة الهوية تضم أفرادا ينتمون لعائلات أطفال قضوا في انهيار أنفاق أو جدران أو أطفال تعرضوا لتشوهات في ظروف مشابهة.

ويعتبر معدن الكوبالت من المعادن النادرة، وهو عنصر أساسي في تصنيع بطاريات الهواتف المحمولة والسيارات الكهربائية، ولكن ظروف استخراجه وتسويقه في جمهورية الكونغو الديمقراطية، التي تعدّ أكبر منتج للكوبالت في العالم، لطالما تمّ انتقادها بل رفضها من قبل المنظمات الحقوقية.

وأكدت منظمة "المدافعون عن الحقوق الدولية" أن ارتفاع حجم الإنتاج التكنولوجي أدى إلى زيادة الطلب على معدن الكوبالت، إلاّ أن طريقة استخراج هذا المعدن في جمهورية الكونغو الديمقراطية بدائية للغاية حيث وصفها البعض بالطريقة الخطيرة للغاية والتي تحمل مواصفات العصر الحجري. وأوضحت المنظمة أن الأطفال يتمّ استغلالهم بشكل رهيب ويتقاضون دولارا أو دولارين في اليوم في حين يستغل الكوبالت في إنتاج مواد غالية الثمن من تصنيع أغنى الشركات في العالم.

وحسب الدعوى القضائية التي تقدمت بها منظمة "المدافعون عن الحقوق الدولية"، فإن الشركات المتهمة تدرك تماما الشروط التي يتم بموجبها استخراج معدن الكوبالت. وأشارت الدعوى إلى أنه ورغم خطورة الأمر إلاّ أن الشركات المتهمة اقترحت اجراءات وصفت بـ "الساخرة" لمعالجة الأضرار التي تعرض لها الأطفال. وتخطط المنظمة إلى إضافة شركات أخرى إلى القائمة.

ولا تزال جمهورية الكونغو الديمقراطية، الغنية بالموارد الطبيعية والمعدنية، إحدى أقل الدول نموا في العالم، وقد ساهمت الثروات التي يزخر بها البلد في تأجيج النزاعات المسلحة التي مزقت الجزء الشرقي من البلاد لأكثر من عشرين عاما.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox