المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيلون ماسك من بين أغنى عشرة أمريكيين زادت ثروتهم أثناء تفشي كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إيلون ماسك، مركز مؤتمرات واشنطن ، 9 مارس 2020
إيلون ماسك، مركز مؤتمرات واشنطن ، 9 مارس 2020   -   حقوق النشر  AFP

وفقًا لتحليل أجراه معهد دراسات السياسة في واشنطن، بلغت ثروة أغنى 12 أمريكيًا مجتمعة، أكثر من تريليون دولار، وزادت ثروتهم خلال الوباء بمقدار 283 مليار دولار، بنسبة تقارب 40٪ وفقًا للتقرير.

وحقق إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي والمؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي، أكبر المكاسب، حيث ضاعف ثروته الشخصية ثلاث مرات مع ارتفاع أسهم شركة تيسلا هذا العام.

ويتصدر القائمة عمالقة صناعة التكنولوجيا الآخرون بما في ذلك جيف بيزوس وبيل غيتس ومارك زوكربيرغ ومؤسسو غوغل، حيث حقق الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس زيادة صافية منذ مارس بلغت 76.5 مليار دولار، أما المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت بيل غيتس (16.1 مليار دولار)، والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ (40.8 مليار دولار)، وإيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وسبيس إكس (48.5 مليار دولار)، والرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت ستيف بالمر (18.8 مليار دولار)، ومؤسس أوراكل لاري إليسون (11.9 مليار دولار)، ومؤسس جوجل (16.5 مليار دولار) وسيرجي برين (16.5 مليار دولار).

وفي حين كان بيزوس المستفيد الأكبر من الوباء من حيث أكبر زيادة في صافي الثروة، حقق ماسك أعلى نسبة مكاسب بزيادة 228٪، لترتفع ثروته الشخصية من 24.6 مليار دولار في فترة ما قبل الجائحة إلى 73.1 مليار دولار اعتبارًا من 13 أغسطس، وفقًا لتقرير معهد دراسات السياسة (IPS).

حيث قفزت ثروة ماسك 8 مليارات دولار أخرى يوم الإثنين مع ارتفاع سهم شركة تسلا إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، مما جعله رابع أغنى شخص في العالم.

منذ 18 مارس، وفي الوقت الذي بدأ فيه الوباء لأول مرة بإحداث الارتباك في الاقتصاد الأمريكي، شهد أغنى 12 شخصًا في البلاد ارتفاعًا هائلاً في ثرواتهم الشخصية مقابل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ومقارنة بذلك، تراجعت ثروة الأسر الأمريكية خلال الربع الأول بنسبة 5.6٪، وهو أكبر انخفاض منذ الخمسينيات من القرن الماضي، وفقد أكثر من نصف الأسر الأمريكية الدخل هذا العام.

viber