عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إبرام صفقات بمليارات اليوروهات خلال معرض دبي للطيران 2019

محادثة
euronews_icons_loading
إبرام صفقات بمليارات اليوروهات خلال معرض دبي للطيران 2019
حجم النص Aa Aa

تسعى شركات الطيران إلى توسيع أساطيلها بطائرات آمنة وفعالة، والمنافسة كانت شرسة بين إيرباص وبوينغ خلال معرض دبي للطيران 2019. وقد تمكنت إيرباص الأوروبية العملاقة من تصدر المشهد، بعد أن وقعت اتفاقيات شراء مع شركة "طيران الإمارات" مقابل 50 طائرةَ من طراز A350. الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة "طيران الإمارات" أوضح أن: "قيمة الصفقة وصلت إلى 16 مليار دولا، وهي تتضمن محركات من تصنيع شركة رولز رويس Trent WXB".

بوينغ تداركت الموقف، فقد أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات أن: "الإمارات ستوقع معها [مع بوينغ] طلبا على 30 طائرة من طراز بوينغ787-9 دريم لاينرز. بقيمة تصل إلى 8.8 مليار دولار".

في هذه الأثناء، لاتزال طائرات بيونغ 737 Max متوقفة منذ حادثتي إندونيسيا وإثيوبيا المأساويتين. تشارلي ميلر، نائب رئيس بوينغ في مجال الاتصالات أوضح هذه النقطة: "الطائرة لن تعود للخدمة إلا بعد أن تتأكد هيئة الطيران الفيدرالية والجهات التنظيمية العالمية أنها آمنة".

رغم كل شيء حصلت بوينغ على طلبيات كبيرة، فخلال معرض دبي تمت مبادلات بقيمة حوالي 46 مليار يورو، وصفقات بوينغ وصلت قيمتها إلى 16 مليار يورو، وتفوقت عليها إيرباص مع 19.5 مليار يورو.

"الإمارات العربية في الفضاء"

إنه عام تاريخي على صعيد الفضاء بالنسبة إلى الإمارات، وقد حدثنا سالم المري، مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء عن هذا التطور الهام قائلا: "في العام الماضي، أطلقنا أول قمر صناعي مطور بالكامل في الإمارات. وفي أكتوبر، شهدنا حدثًا كبيرًا بصعود هزاع المنصوري. إنه أول إماراتي، وثالث عربي يذهب إلى الفضاء. وأول عربي يذهب إلى محطة الفضاء الدولية". يورونيوز التقت هزاع المنصوري بعد عودته وأجرت معه الحوار التالي.

يورونيوز: "حدثنا عن رحلتك الأولى إلى الفضاء".

هزاع المنصوري، رائد فضاء إماراتي: "كانت تجربة مدهشة أن أشارك في هذا الجهد الإنساني لاستكشاف الفضاء، وأن أكون جزءا من طاقم محطة الفضاء الدولية".

يورونيوز: "لقد كنت هناك مع رواد فضاء أتوا من جميع أنحاء العالم؟ هل حصل بينكم تقارب؟".

هزاع المنصوري، رائد فضاء إماراتي: "قطعا. لوكا بارميتانو، من وكالة الفضاء الأوروبية، إنه رائد فضاء إيطالي قابلته على متن المحطة، وقد تحدث عني في إحدى مقابلاته". عن مشاركة المنصوري قال بارميتانو: "لأول مرة ينضم لنا عضو جديد من البلدان التي ترتاد الفضاء. الإمارات كانت ممثلة على متن محطة الفضاء الدولية مع هزاع المنصوري". وقال عنه رائد الفضاء أندرو مورغان: "بالنسبة لبلده، إنه يوري غاغارين أو آلان شيبرد. إنه الأول من بلده وهذا حدث هام". كما تذوق رواد الفضاء في المحطة وجبات طعام من الأطباق الإماراتية اللذيذة!

يورونيوز: "بأي سرعة سافرتم؟".

هزاع المنصوري، رائد الفضاء الإماراتي: "السرعة هي 28 ألف كيلومتر في الساعة. خلال 24 ساعة، نراقب 16 شروقا وغروبا".

في الخطوة التالية سيكون للإمارات أجهزتها على المريخ وستلعب المرأة دورا كبيرا، بحسب ما شرح لنا سالم المري مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء: "نحب المريخ، لذا سيكون هدفَنا الأهم للعام المقبل. بالاشتراك مع وكالة الإمارات للفضاء، سندرس جو المريخ لأول مرة خلال يوم مريخي كامل".

ديانا السندي، مهندسة تطوير نظم الدفع الصاروخي في "فيرجن أوربيت" قالت لنا عن مشاركة النساء " من الروعة بمكان وجود بلد عربي يستثمر لإرسال أقمار صناعية إلى المريخ. ووجود المزيد من النساء يعني أننا على المسار الصحيح".

المري أخبرنا بأن: "النساء يشكلن 50% طاقم المهندسين. وأن 80% من الطاقم العلمي تقوده نساء، ويتألف من نساء".

قلة من شاهدوا الكوكب من الفضاء، وجيميعهم يقولون إن مفهومهم للحياة تحسّن، وهذا ما أكده الرائد الإماراتي هزاع المنصوري: "بعد ذهابي إلى الفضاء، صرت أقدر الأرض بشكل أكبر إنها سلمية وجميلة ولا وجود فيها للحدود أو لأسماء البلدان. لا نرى سوى المحيطات الزرقاء والجبال، ونشعر بروعة المشهد، نحن محظوظون لأننا نعيش على كوكبنا".