عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محتجون يحاولون اقتحام البرلمان التونسي ويهددون بحرق أنفسهم

محادثة
محتجون يحاولون اقتحام البرلمان التونسي ويهددون بحرق أنفسهم
حقوق النشر  Zeyed Zeidi
حجم النص Aa Aa

حاول عشرات المحتجين العاطلين عن العمل، اقتحام مقر البرلمان التونسي اليوم الأربعاء، كما سكبوا البنزين على أجسادهم مهدّدين بحرق أنفسهم.

وقد كانت هذه المجموعة من الشباب العاطل عن العمل، من محافظة القصرين تحديدا، معتصمة لأيام في "ساحة باردو" القريبة من البرلمان، للمطالبة بالتشغيل، وادماجها في الوظيفة العمومية.

تأتي هذه الخطوة التصعيدية إثر رفض الاستجابة لمطالبهم، أو تقديم وعود بتشغيلهم دون اتخاذ خطوات جادة لتحقيقها.

وقد تدخلت الشرطة سريعا، وطوقت مبنى البرلمان لحمايته والحيلولة دون اقتحامه، فيما خرج عدد من النواب لمحاولة الحديث ولتهدئة المحتجين واحتواء غضبهم.

الثورة على أبواب البرلمان...بنزين على الأجساد.

Publiée par Zeyed Zeidi sur Mercredi 18 décembre 2019

ويتزامن هذا التحرك مع الذكرى التاسعة لاندلاع الثورة التونسية، التي كانت أبرز شعاراتها إنهاء البطالة في البلاد.

تم ابعاد المحتجين من أمام باب البرلمان، بعد خروج بعض النواب للحديث معهم، في الاثناء حالات اغماء وعويل

Publiée par Ezayeni Mina sur Mercredi 18 décembre 2019