عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مذبحة ثانية بالسواطير تؤدي إلى مقتل 18 سجيناً في هندوراس

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
مدخل السجن حيث قضى 18 سجيناً في أعمال عنف
مدخل السجن حيث قضى 18 سجيناً في أعمال عنف   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قتل 18 سجيناً على الأقلّ وأصيب اثنان آخران بجروح في اشتباك بالأسلحة النارية والبيضاء دار داخل سجن في هندوراس بعد يومين تماماً على مقتل نفس العدد من السجناء في تبادل لإطلاق النار في سجن آخر في شمال هذا البلد، كما أعلن الجيش.

وقال الملازم خوسيه كويلوو إنّ الاشتباك الجديد "دار بالأسلحة النارية والسكاكين والسواطير" في سجن إل بورفينير (60 كلم شمال العاصمة تيغوسيغالبا) وأوقع 16 قتيلاً وجريحين.

وليل الجمعة-السبت سقط 18 قتيلاً و16 جريحاً في اشتباك مسلّح دار في سجن تيلا، المدينة الساحلية الواقعة على بعد 200 كلم شمال غرب العاصمة تيغوسيغالبا.

ووقعت هاتان المجزرتان بُعيد إصدار رئيس البلاد خوان أورلاندو هرنانديز في 17 كانون الأول/ديسمبر الجاري قراراً أمر بموجبه قوات الشرطة والجيش بالسيطرة الكاملة على كل سجون البلاد وعددها 27 سجناً يكتظ فيها أكثر من 21 ألف سجين، وذلك بهدف التصدّي لموجة عمليات قتل حصلت فيها.

واتّخذ الرئيس قراره هذا بعد ثلاثة أيام على مقتل خمسة سجناء ينتمون إلى عصابة "إم إس 13" بيد سجين آخر في 14 كانون الاول/ديسمبر في سجن لا تولفا على بعد 40 كلم شرق العاصمة.

وكان بيدرو آرماس، مدير سجن إل بوزو في سانتا باربرا (غرب)، السجن الأشدّ تحصيناً في البلاد، قتل في اليوم الذي سبق ذلك.