استمرار المظاهرات في نيودلهي ومودي يستهدف المسلمين ويعيد تشكيل الهند على أساس عرقي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
استمرار المظاهرات في نيودلهي ومودي يستهدف المسلمين ويعيد تشكيل الهند على أساس عرقي
حقوق النشر  AP   -   Anupam Nath

تستمر المظاهرات في الهند حيث خرج الطلاب إلى شوارع نيودلهي وأسام يوم الأربعاء 25 كانون الأول/ ديسمبر ليعبروا عن غضبهم من قرارات حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي وإقرار قانون الجنسية مؤخراً، الذي يتضمن تمييزاً ضد المسلمين.

وشهدت المظاهرات رقصاً وغناء وفعاليات، ورسم المتظاهرون على الجدران والأرض.

القانون الجديد الذي يدافع عنه رئيس الوزراء يسمح للهندوس والمسيحيين والأقليات الدينية الأخرى الموجودة في الهند بشكل غير قانوني بأن يصبحوا مواطنين إذا تمكنوا من إثبات تعرضهم للاضطهاد بسبب دينهم في بنغلاديش وباكستان وأفغانستان ذات الأغلبية المسلمة، إلا أنه لا ينطبق على المسلمين.

وخلال الأيام الأخيرة خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع الهند للمطالبة بإلغاء القانون، واتخذت السلطات في جميع أنحاء البلاد نهجاً متشدداً بتعاملها مع الاحتجاجات في سعي لقمعها، حيث حظرت التجمعات العامة، والوصول إلى الإنترنت في بعض الأحيان في بعض الولايات.

قُتل أكثر من عشرين شخصًا على مستوى البلاد منذ إصدار قانون الجنسية في البرلمان في وقت سابق من هذا الشهر.