عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سلطات فلوريدا توجه تهمة الاحتيال لشابة إسرائيلية متزوجة من ملياردير أمريكي طاعن بالسن

Access to the comments محادثة
مدينة تامبا في فلوريدا
مدينة تامبا في فلوريدا   -   حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

لم يخطر ببال امرأة اسرائيلية تبلغ من العمر 26 عاماً ومتزوجة حديثاً من ملياردير أمريكي يبلغ من العمر 77 عاماً أن ينتهي بها هذا الزواج بطريقة أو بأخرى في السجن وفي أروقة المحاكم.

بدأت القصة بعد أن اعتقلت لين هيلينا هالفون في مطار تامبا الدولي في فلوريدا بتهم تتعلق بالاحتيال المنظم وغسيل الأموال واستغلال شخص كبير في السن.

ما الذي حصل بالضبط كي تعتقل هالفون وتوجه لها هذه التهم؟

اعتقلت الشرطة الأمريكية هالفون على خلفية مزاعم بمحاولتها سحب مبلغ مليون دولار عن طريق شيكات بنكية من حساب زوجها البنكي.

هذه المحاولة أثارت شكوك موظفي شركة الخدمات المالية Amscot التي لجأت إليها المرأة لتحصيل قيمة الشيكات، فرفضوا صرفها لها. لتجد سبيلاً لصرف 666 ألف دولار عن طريق شركة أخرى.

وفي التفاصيل عندما رفض موظفو Amscot صرف شيك بمبلغ مليون دولار في 7 نوفمبر، عرضت هالفون دفع 100،000 $ للشركة للقيام بهذه الصفقة، أي أكثر من ضعف الرسوم القياسية للشركة، وفقًا لما جاء في الإفادة.

عندما لم ينجح ذلك، عادت بعد عدة ساعات بثلاث شيكات، كل منها بمبلغ 333,333 دولار. فرفض موظفو Amscot مرة أخرى صرف الشيكات ولكنهم قاموا بالاحتفاظ بنسخ منها وصورة عن جواز سفر هالفون الإسرائيلي، الذي استخدمته كإثبات شخصية مع تأشيرة أمريكية. عندما سأل الموظفون عن زوجها، قالت إنه كان خارج البلاد، فأعلم الموظفون السلطات.

وذكرت صحيفة "تامبا باي تايمز" أنه عندما قام المحققون بإخطار زوجها، رجل الأعمال ريتشارد رابابورت، بما فعلته زوجته، قال إنه يريد افتراض حسن النية لديها، وفقًا لإفادة خطية.

وقال إنه لا يريد أن يتم ترحيلها إلى إسرائيل.

إلا أنه بسؤال لاحق إن كان يشعر أنه وقع ضحية عملية احتيال، قال رابابورت للمحققين إنه يشعر بذلك.

يذكر أن رابابورت وهالفون تزوجا في آب/ أغسطس الماضي.

ابنة رابابورت، داينا تيتوس، أفادت في إطار التحقيق بأن أفراد الأسرة لم يكونوا على علم بهذا الزواج.

في حين قالت فيكتوريا موريس، وهي وكيل خاص في قسم إنفاذ القانون في فلوريدا، في الإفادة: " تعتقد تيتوس أن هالفون كانت تخدع رابابورت بسبب عمره".

محامي هالفون، تود فوستر، قال إن الطرفين تزوجا زواجاً صحيحاً ساري المفعول، وأضاف: "نتطلع إلى تقديم حقائق إضافية لإيضاح هذا الموقف".