عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مايكروسوفت تتهم قراصنة إلكترونيين من كوريا الشمالية بسرقة بيانات حساسة

محادثة
مايكروسوفت تتهم قراصنة إلكترونيين من كوريا الشمالية بسرقة بيانات حساسة
حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

أعلنت شركة مايكروسوفت، عملاق التكنولوجيا، عن فوزها بمعركة قضائية خاضتها ضد مجموعة قرصنة إلكترونية تابعة لكوريا الشمالية قامت بهجمات إلكترونية ضدها وضد عدد من مستخدميها.

وبحسب الشركة فقد حصلت على أمر قضائي يسمح لها بالسيطرة على 50 موقعًا إلكترونيًا تستخدمها مجموعة "ثاليوم Thallium" التابعة لكوريا الشمالية لتنفيذ هجماتها باستخدام تقنية "التصيد الاحتيالي الموجه" لخداع ضحاياها.

واتبع القراصنة الإلكترونيون في "ثاليوم" أسلوب جمع المعلومات حول الأفراد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت وقاموا على أساسها بصياغة رسائل بريد إلكتروني تبدو حقيقية وذات مصداقية.

ووقع المستخدمون في فخ هذه الرسائل وبالتالي مكنوا القراصنة من الولوج إلى بياناتهم الحساسة، فقد وجهتهم هذه الرسائل إلى مواقع على الشبكة تم من خلالها اختراق تفاصيل تسجيل الدخول إلى حساباتهم، مما أتاح للمهاجمين قراءة رسائل البريد الإلكتروني والمواعيد وبيانات الاتصال بالأشخاص.

أما المستهدفون بهذه الهجمات فكانوا من موظفي الحكومة والمؤسسات البحثية والعاملين بالجامعة والأفراد العاملين في قضايا الانتشار النووي ونشطاء حقوق الإنسان،معظمهم في الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

وبحسب مايكروسوفت فإن "ثاليوم" كانت رابع مجموعة اختراق، تابعة لدولة، تتخذ الشركة إجراءات قانونية ضدها في مسعى لهدم البنية التحتية التي يستخدمها أعضاؤها لتنفيذ هجمات إلكترونية.

وبحسب الدعوى التي رفعتها مايكروسوفت فإن المجموعة "تنشط منذ عام 2010، وتشكل تهديدًا اليوم وفي المستقبل".

وكانت قد طالبت مايكروسوفت في شكواها الشركات التي تستضيف نطاقات مواقع الويب المرتبطة بـ"ثاليوم" تسليمها السيطرة على المواقع، كما طالبت بتعويض عن الأضرار بمبلغ تقرره المحكمة.