عاجل
This content is not available in your region

أستراليا تحشد قواتها لإنقاذ آلاف الأشخاص تقطعت بهم السبل

محادثة
إستمرار إمتداد الحرائق في أستراليا
إستمرار إمتداد الحرائق في أستراليا   -  
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

تسارع فرق الإغاثة في أستراليا إمتداد ألسنة النيران وتقوم بعمليات إنقاذ واسعة النطاق الأربعاء لمساعدة الآلاف من اللاجئين في المدن الساحلية بعد فرارهم من الحرائق. وأودت الحرائق المستمرة منذ حوالي أربعة أشهر بحياة ثمانية أشخاص خلال 48 ساعة الأخيرة.

ولمواصلة جهود الإغاثة، نشرت السلطات سفنا وطائرات عسكرية لتقديم المساعدات الإنسانية وتقييم الأضرار في واحد من أسوأ الأيام منذ بدء موسم الحرائق في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت الشرطة انه تم اكتشاف ثلاث جثث جديدة الأربعاء، فيما لا تزال أعداد المفقودين مجهولة مت يشكل مصدر قلق كبير خاصة في مناطق الجنوب الشرقي من البلاد التي تعاني من حرائق لا يمكن السيطرة عليها.

وفي آخر تقييم، قالت السلطات إن الحرائق دمرت أكثر من 1000 منزل، فيما إختفت بعض البلدات نهائيا وتحولت إلى رماد.

وأشارت معلومات واردة من العديد من المناطق السياحية في جنوب شرق البلاد عن بقاء الآلاف من المصطافين والسكان المحليين عالقين خلال ليلة رأس السنة بالقرب من شواطئ البحار بعد أن حاصرتهم ألسنة النيران. وتسببت الحرائق في انقطاع الكهرباء والهاتف والإنترنت.

ويواجه رجال الإطفاء صعوبات كبيرة في إنقاذ ضحايا الحرائق في المناطق المعزولة. وقال شين فيتزسيمونز، رئيس حرائق ولاية نيو ساوث ويلز "لم نتمكن من الوصول إلى أماكن معينة، إن الوضع خطير للغاية". وتخشى فرق الإنقاذ وحتى أفراد الجيش أن يستغرق الأمر عدة أيام للوصول إلى بعض المناطق النائية.

وفي مدينة مالاكوت السياحية الساحلية، حيث أنقذت فرق الإغاثة حوالي 4000 شخص تقطعت بهم السبل على الشاطئ. وقال أندرو كريس، رئيس قسم الطوارئ في فيكتوريا "صفق الناجون بحرارة لرجال الإطفاء بعد نهاية هذه العملية".

الحرائق المندلعة في البلاد منذ أيلول/ سبتمبر الماضي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 17 شخصًا وأتلفت حوالي 5.5 مليون هكتار من الغابات والقرى أي ما يعادل تقريبا مساحة الدنمارك أو هولندا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox