عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة الإعلامية اللبنانية البارزة نجوى قاسم عن 52 عاما

وفاة الإعلامية اللبنانية البارزة نجوى قاسم عن 52 عاما
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

توفيت الإعلامية اللبنانية البارزة نجوى قاسم التي تعد من أشهر مذيعات الأخبار في العالم العربي اليوم الخميس عن عمر 52 عاما في دبي، وفق ما أعلنته شبكة "العربية" حيث تعمل قاسم.

ونعت قناة "العربية" و"العربية الحدث" في بيان قاسم "التي وافتها المنية صباح اليوم في منزلها في دبي" حيث تقيم بمفردها.

ولم يأت البيان على ذكر سبب وفاة المذيعة الشهيرة.

وكانت قاسم من أبرز الوجوه الإعلامية في العالم العربي. وقد انضمت إلى شبكة "العربية" مع انطلاقتها في العام 2003، كما أنها تعمل منذ سنوات عدة في قناة "العربية الحدث".

وقبل انضمامها إلى "العربية" عملت نجوى قاسم اعتبارا من التسعينات ولأكثر من عشر سنوات في محطة "المستقبل" اللبنانية في بيروت.

وإلى جانب تقديمها النشرات الإخبارية والبرامج الحوارية، عملت في تغطية عدد من الأخبار والحروب لا سيما في أفغانستان (2001) والعراق (2003) ولبنان (2006).

وفي آخر تغريدة لها كتبت قاسم بمناسبة رأس السنة، "يا رب عام خير على الجميع يا رب يا رب .. يا رب احفظ بلادنا وعينك على لبنان".

ونالت قاسم عددا من الجوائز من بينها جائزة أفضل مذيعة في المهرجان العربي الرابع للإعلام في بيروت في العام 2006 وجائزة مؤسسة مي شدياق للإبداع التلفزيوني.

كذلك اختارتها مجلة "بيزنيس أريبيا" من بين أقوى مئة سيدة في العالم العربي في العام 2011.

وأعرب مستخدمون كثر عبر وسائل التواصل الاجتماعي بينهم سياسيون وصحافيون عن حزنهم لوفاة قاسم.

وقد نعاها رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري الذي تملك عائلته قناة المستقبل، قائلا في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر إن وفاتها "صدمة حقيقية ومحزنة".

وكتب الحريري "صدمة حقيقية ومحزنة، أن ترحل نجوى قاسم في عز العطاء والشباب. رافقت مشوار تلفزيون المستقبل منذ تأسيسه وسطعت على شاشته نجمة متألقة، قبل أن تنتقل إلى دبي حيث تابعت التفوق والنجاح. خسارة لنا وللإعلام اللبناني العربي. رحم الله نجوى قاسم وأحر التعازي لأسرتها وأسرة العربية - الحدث".

هذا وعلقت النائبة اللبنانية بولا يعقوبيان التي عملت لسنوات طويلة مقدمة برامج سياسية في القناة عينها التي انطلقت منها قاسم، قائلة "وداعا نجوى قاسم الوجه المشرف المشرق للصحافة الرصينة سكت القلب بعيدا عن بيروت التي خفق لأجلها دومًا بخاصة مع الثورة، مناضلة نسوية من أول من طالب بحق المرأة في الشراكة السياسية".