عاجل
This content is not available in your region

اجتماع لوزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص لبحث التطورات الليبية

محادثة
وزير الخارجية المصري سامح شكري
وزير الخارجية المصري سامح شكري   -  
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين استضافة القاهرة لاجتماع تنسيقي بين وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص الأربعاء القادم لبحث آخر التطورات في ليبيا.

ويأتي الاجتماع في أعقاب موافقة البرلمان التركي على إرسال دعم عسكري تركي للقتال بجانب حكومة الوفاق في طرابلس ضد الجيش الوطني الليبي المدعوم من مصر في بنغازي.

وأقر الرئيس التركي إرسال جنود أتراك إلى ليبيا من أجل ما وصفه بـ"التنسيق والاستقرار".

واكد اردوغان الاحد أن هدف تركيا ليس "القتال" بل "دعم الحكومة الشرعية وتجنّب مأساة انسانية".

وقال إن "القوة القتاليّة" ستتألّف من "وحدات مختلفة"، من دون ان يُحدد من سيكون المقاتلون او من أين سيأتون.

وحذرت الخارجية المصرية سابقاً من "مغبة أي تدخل عسكري تركي في ليبيا وتداعياته" كما ذكرت "بالدور الخطير الذي تلعبه تركيا بدعمها للتنظيمات الإرهابية وقيامها بنقل عناصر متطرفة من سوريا إلى ليبيا".

وتشهد ليبيا صراعا وفوضى منذ سقوط الزعيم السابق معمر القذافي في عام 2011. وتوجد حكومة موازية لحكومة الوفاق الوطني تتخذ من الشرق مقرا ويدعمها البرلمان الليبي المنتخب و"الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox