عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدينة سانيا الصينية تجلب مزيدا من الاستثمارات

euronews_icons_loading
قطاع الأعمال ينمو باطراد في سانيا والسواحل الدافئة تمثل نقطة جذب
قطاع الأعمال ينمو باطراد في سانيا والسواحل الدافئة تمثل نقطة جذب   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

أسماء سلاسل نزل كبيرة وغيرها اختارت سانيا مكانا لمجال أعمالها. لماذا ياترى؟ هذا ما سنكتشفه مع يورونيوز. ففي اتجاه خليجي هيتانغ ويالونغ في سانيا ستلمح في الأفق نزلا كبيرة، العديد منها مشهور عالميا، فقد أنجزت استثمارات كبيرة، وسط المنتجعات الفاخرة المنتشرة.

روزوود هو جزء من شركة تأسست في الولايات المتحدة، وأطلقت أعمالها في خليج هيتانغ قبل سنتين، ويطل روزوود على بحر الصين الجنوبي، ويعتمد النزل على المناطق المحيطة به.

ويقول المدير العام لروزوود سانيا فيتو روميو: "لماذا يعد روزوود سانيا ملائما جدا؟ يكمن الجواب في أن سانيا استجابت لتفكيرنا المنطقي المرتبط بفلسفة المكان، والذي يتعلق بالثقافة والتراث والموقع. عندما نسافر حول العالم ونجد فرصا جديدة، فذلك هو أهم شيء بالنسبة إلينا، لأنه عندما تعود بعد زيارة أو رحلة عمل أو رحلة ترفيهية، فإنك تريد أن تجلب معك ذكريات البلد، والمكان يلبي هذه الرغبات".

تطل سانيا أيضا على البحر، في وقت تتطور مكانتها على خارطة السياحة العالمية. هنا نلاحظ رغبة جامحة من أجل جذب مزيد من اليخوت في المستقبل، ويتم الاستثمار في منشآت الموانئ الترفيهية على طول الشريط الساحلي. والآن يسرت مدينة سانيا إجراءات الدخول، مسهلة بذلك دخول وخروج السفن، من أجل اكتشاف هذه الجزيرة ومياهها الدافئة.

ويفول الأمين العام لمنظمة سانيا لليخوت ستيوارت هو: "لدينا خمسة موانئ مفتوحة حول الجزيرة بكاملها، وثمانية طرق بحرية مفتوحة في جزيرة هينان. فالبحر الذي أمامنا هو طريق نانشان البحري المفتوح، وعندما تأتي سفن أجنبية، يمكنها بعد التسجيل أن تبحر من هنا مجانا في أي وقت تريده. وبالتالي هناك عدة أمكان مقصودة في هذه المنطقة يمكنهم زيارتها".

لقد تطورت في سانيا الجولات البحرية الدولية أيضا. وسيكون ميناء جزيرة فينيكس للسفن قريبا مأوى لسفينة الرحلات البحرية نيو رومانتيكا، التابعة لشركة كوستا كروز، حتى تكون سانيا على صلة بمقصد مختلفة، مثل الفلبين وفيتنام.

ويقول المدير المستشار للسياحة في سانيا سيكسي تانغ: "في كل عام نستقبل عديد السفن الخاصة بالجولات البحرية، وهي تجلب لنا في سانيا زائرين من مختلف الدول، وبإمكان هؤلاء، النزول من السفينة ليقوموا بجولة لنصف يوم أو يوم كامل. إلى ذلك انتهينا للتو من بناء مرفإ ليستقبل أكبر سفينة جولات بحرية في العالم، حتى ترسو هنا، ونأمل أن تأتي مزيد من السفن الدولية إلى سانيا في المستقبل".

وفي ظل هذا الانفتاح على العالم، تمضي سانيا إلى فتح سمائها أيضا. فهؤلاء السياح الروس وصلوا في طائرة تابعة لآي فلاي التي تسير رحلات منتظمة إلى هذه المنطقة المشمسة، وهي تعتزم أن تفتح مكاتب رئيسية لها هنا في مطار سانيا، بهدف تشكيل مزيد من حلقات الربط الدولية.

وتقول مديرة مصالح الخدمات ليزا بو: "لدينا خطة أكبر هذا العام، ففي الثلاثي الاول نخطط لفتح طريق من سانيا إلى اليابان، الآن تجري الرحلة عن طريق روسيا. بعد ذلك وابتداء من النصف الثاني من السنة ربما نخطط لفتح طريق سانيا أوروبا عن طريق موسكو، ونحن واثقون جدا في تطور سانيا".

من جانبه يقول موفد يورونيوز إلى سانيا ديمون امبلينغ، إن سانيا تجذب باطراد اهتماما عالميا ومزيدا من السياح،وإنها مقصد استوائي جيد، فرض نفسه على الخارطة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox