عاجل
This content is not available in your region

خليفة سليماني يتعهد بطرد أمريكا من المنطقة وابنته تتوعد أسر جنود أمريكيين

محادثة
القائد الجديد للحرس الثوري الإيراني، الجنرال إسماعيل غاني
القائد الجديد للحرس الثوري الإيراني، الجنرال إسماعيل غاني   -  
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

عينت السلطات الإيرانية الجنرال إسماعيل قاآني قائدا جديدا للحرس الثوري الإيراني في الخارج "قوة القدس" خلفا لقاسم سليماني الذي قتل في غارة جوية نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية الجمعة في العراق. وقال إسماعيل قاآني إنه سيواصل السير على طريق الجنرال قاسم سليماني. وأضاف قاآني في مقابلة عقب مقتل سليماني أن إيران ستجبر القوات الأمريكية على الخروج من المنطقة.

وتابع "نعد بمواصلة طريق الشهيد (قاسم) سليماني كما كان من قبل، بعون الله ونهدف إلى التخلص من أمريكا من المنطقة بعدة خطوات".

وفي سياق متصل، قالت ابنة القائد العام الإيراني قاسم سليماني الإثنين على هامش تشييع جنازة والدها "إن عائلات الجنود الأمريكيين المحتجزين في غرب آسيا ستقضي أيامهما في انتظار موت أحبائهم".

هذا وتوعد، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بضرب مواقع ثقافية وتاريخية في إيران، رغم التنديد الذي أثارته تهديداته السابقة سواء في إيران أو في الولايات المتحدة نفسها حيث ارتفعت أصوات تتهمه بالتحضير لارتكاب "جريمة حرب". وقضى وزير الخارجية مايك بومبيو الصبيحة يؤكد أن الولايات المتحدة ستحترم "القانون الدولي" في حال وجهت ضربات إلى إيران. لكن الرئيس الأمريكي لم يتراجع عن تهديداته بل جددها في مساء نفس اليوم.

وبدأ السجال إثر تغريدة توعد فيها ترامب باستهداف 52 موقعا في إيران إذا ردت الجمهورية الإسلامية عسكريا على قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الجمعة في ضربة أمريكية في بغداد.

وأوضح أن المواقع الـ 52 تمثل عدد الأمريكيين الذين احتجزوا رهائن في السفارة الأمريكية في طهران لأكثر من سنة أواخر العام 1979، محذرا بأن بعض هذه المواقع "على مستوى عال جدّاً وبالغة الأهمية بالنّسبة إلى إيران والثقافة الإيرانيّة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox