عاجل

العثور على جثة طفل في معدات هبوط طائرة في مطار باريس

محادثة
مطتر رواسي شارل ديغول في باريس
مطتر رواسي شارل ديغول في باريس   -  
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

عثر صباح الأربعاء موظفو مطار رواسي شارل ديغول في باريس على جثة طفل يبلغ من العمر حوالي عشر سنوات داخل معدات الهبوط لطائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية قادمة من مدينة أبيدجان في ساحل العاج. وأوضحت وكالة الأنباء الفرنسية أن طائرة إير فرانس من طراز بوينغ 777 أقلعت من أبيدجان مساء الثلاثاء وهبطت في حدود الساعة 6:00 من صباح الأربعاء في باريس.

من جهتها، أكدت الخطوط الجوية الفرنسية في بيان لها خبر وفاة راكب غير شرعي من دون تقديم تفاصيل أخرى متأسفة للواقعة التي وصفتها بـ "مأساة إنسانية".

وبحسب وسائل الإعلام الفرنسية فإن الضحية، الصبي الصغير اختبأ في معدات الهبوط الأمامية للطائرة في مطار أبيدجان. ولم تتُكشف بعد أسباب الوفاة، يغر لأنها بالتأكيد ترتبط بانخفاض البرد، حيث تنخفض درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر على علو ما بين 9000 و10000 متر ، وهو الارتفاع الذي تحلق فيه الطائرات.

وانتشرت في السنوات الأخيرة هذه الظاهرة حيث تم العثور على العديد من المتسللين، بما في ذلك مراهقين من أفريقيا فقدوا حياتهم بسبب البرد أو دهسهم بعربات النقل أو عجلات الطائرات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox