عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بروكسل تردّ على دعوة ترامب للانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني

محادثة
رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل البلجيكي
رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل البلجيكي   -   حقوق النشر  AP Photo/Francisco Seco
حجم النص Aa Aa

دافع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عن الاتفاق النووي المبرم مع إيران بعد أن دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاتحاد الأوروبي إلى الانسحاب "مما تبقى منه".

غير أن ميشال حذر إيران من القيام بأعمال يمكن أن تؤدي الى انهيار الاتفاق.

وخلال محادثة هاتفية مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، دعا ميشال الى خفض التصعيد في التوترات بعد أن شنت طهران هجمات صاروخية على قواعد عسكرية أميركية في العراق رداً على مقتل الجنرال قاسم سليماني في ضربة جوية أميركية في العراق الأسبوع الماضي.

وتسعى الأطراف الأوروبية في الاتفاق وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إلى إنقاذ الاتفاق الذي بدأ في الانهيار بعد انسحاب الولايات المتحدة منه في أيار/مايو 2018 وإعادة فرضها العقوبات على طهران.

وقال ميشال إن الاتفاق "كان إنجازاً مُهما بعد عشر سنوات من المفاوضات الدولية المكثفة، ولا يزال أداة مهمة للاستقرار الإقليمي"، بحسب نص لمكالمته أصدره مكتبه.

وجاء في البيان أن ميشال أكد أن "الاتحاد الأوروبي له مصالحه ورؤيته"، إلا أنه قال لروحاني إن على إيران "تجنب القيام بأعمال لا يمكن العودة عنها".

ويأتي التحذير بعد إعلان طهران أحدث خطواتها بالعودة عن التزاماتها بموجب الاتفاق.

وشهدت أوروبا نشاطا دبلوماسياً هذا الأسبوع في سعيها لتهدئة الأزمات في كل من إيران وليبيا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox