عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كلمة ترامب عن إيران: أبرز النقاط التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي

Access to the comments محادثة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب   -   حقوق النشر  AP Photo/Alex Brandon   -   Alex Brandon
حجم النص Aa Aa

في مؤتمر صحافي انتظره كثيرون حول العالم منذ اغتيال الولايات المتحدة الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في كلمة توجه من خلالها إلى الشعب الأمريكي والعالم بعد الضربات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت ليل الثلاثاء الأربعاء قواعد يتمركز فيها جنود أمريكيون في العراق، أن طهران لن تمتلك السلاح النووي طالما كان (هو) في الرئاسة.

لا إصابات في صفوف الأمريكيين أو العراقيين

أكد الرئيس الأمريكي أن "لا إصابات بين الأمريكيين" في الضربات الصاروخية الإيرانية في العراق.

وقال ترامب خلال المؤتمر في البيت الأبيض "جميع جنودنا بخير ولم يلحق سوى ضرر طفيف بقواعدنا العسكرية. قواتنا الأمريكية العظيمة مستعدة لكل شيء"، مضيفا "يبدو أن إيران تخفف من حدة موقفها وهو أمر جيد لجميع الأطراف المعنيين وللعالم. لم نخسر أي أرواح أمريكية أو عراقية".

عقوبات اقتصادية جديدة فورية

أشار ترامب إلى أنه بصدد فرض عقوبات اقتصادية فورية على إيران.

الانسحاب من الاتفاق النووي

ودعا الرئيس القوى الكبرى إلى "الانسحاب مما تبقى" من الاتفاق النووي الإيراني الذي تم توقيعه في يوليو/تموز من العام 2015 بين إيران وقوى دولية بعد ما يقرب من 20 شهراً من المفاوضات.

وبموجب هذا الاتفاق التي شاركت فيه كل من إيران والولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا والتي عرفت باسم (مجموعة 5 + 1) والاتحاد الأوروبي، تم الاتفاق على رفع العقوبات الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني مقابل تفكيك طهران لبرنامجها النووي.

إلا أن ترامب أعلن في 8 مايو/أيار من العام 2018 رسمياً خروج بلاده من الاتفاق النووي مع إيران. وقال حينها "اليوم أعلن أن الولايات المتحدة قد خرجت من الاتفاق النووي مع إيران"، ولفت إلى أنه سيقوم بفرض أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية عليها.

الناتو والشرق الأوسط

طالب الرئيس الأمريكي من قوات حلف شمال الأطلسي المعروف اختصارا بـ"الناتو"، أن تكون حاضرة وبـ"شكل أكبر" في الشرق الأوسط.

الولايات المتحدة جاهزة للسلام

ووجه ترامب رسالة لقادة إيران في نهاية كلمته، قائلاً إن الولايات المتحدة "جاهزة للسلام" مع من يريده.

وأضاف أن الجيش الأمريكي والبيت الأبيض اتخذ القرار بـ"تحييد" قاسم سليماني، واصفاً إياه بـ"الإرهابي".

وأكد ترامب أن سليماني أشرف على عمليات تمّت ضدّ أهداف أمريكية وأنه كان يخطط لاعتداءات جديدة ضد أمريكيين في بغداد ولكن الولايات المتحدة "أوقفته".

ورأى ترامب أنه على "العالم الحضاري" أن يوجه رسالة موحداً لإيران مفادها "أن حملتها الإرهابية لن تمضي قدماً"، مضيفاً أنه سيطالب منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بـ"التورط" أكثر وأكثر في الشرق الأوسط.

وجاءت مداخلة ترامب قصيرة ولم يجب فيها على أسئلة الصحافيين.