عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا تستدعي السفير الإيراني على خلفية توقيف سفيرها في طهران

محادثة
الشرطة الإيرانية خلال تفريقها لاحتجاجات طلبة إيرانيين
الشرطة الإيرانية خلال تفريقها لاحتجاجات طلبة إيرانيين   -   حقوق النشر  ap
حجم النص Aa Aa

استدعت الخارجية البريطانية السفير الإيراني في لندن الاثنين للإعراب عن "اعتراضاتها القوية" على توقيف السفير البريطاني في طهران لفترة وجيزة، كما أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني.

وقال المتحدث إن التوقيف "انتهاك غير مقبول لمؤتمر فيينا"، مضيفاً أن المملكة المتحدة تريد أن تضمن عدم تكرار ذلك.

اعتقلت السلطات الإيرانية، يوم السبت، السفير البريطاني في البلاد روب ماكاير لساعات بتهمة "وجوده في احتجاجات اليوم في العاصمة الإيرانية"، ليطلق سراحه لاحقاً.

ونقلت وكالات أنباء إيرانية أن السفير كان موجود ضمن احتجاجات طلبة على خلفية إسقاط طائرة أوكرانية، واعتقل بتهمة التحريض، قبل أن يفرج عنه بعد أكثر من ساعة.

وعلقت بريطانيا على اعتقال السفير من خلال وزير خارجيتها دومينيك راب الذي قال إن "اعتقال سفيرنا في طهران دون مبرر أو تفسير يعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، الحكومة الإيرانية في لحظة مفصلية، يمكنها أن تستمر بالمضي تجاه وضع "المنبوذ" في ظل العزلة السياسية والاقتصادية أو تتخذ خطوات لتخفيف التوترات والانخراط في مسار دبلوماسي".