عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيم كارداشيان...من الموضة إلى المحاماة

euronews_icons_loading
شاهد: كيم كارداشيان...من الموضة إلى المحاماة
حقوق النشر  Invision   -   Willy Sanjuan
حجم النص Aa Aa

أكملت كيم كارداشيان وست، نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، عامها الأول في دراسة القانون بنجاح، فيما تستعد لعرض فيلم وثائقي عن نشاطها لإصلاح نظام العدالة الجنائية.

كيم، التي يتابعها على الانستغرام 156 مليون متابع، إضافة إلى 63 مليون متابع على تويتر والملايين على بقية منصات مواقع التواصل الاجتماعي، سيعرض لها فيلم بعنوان "كيم كارداشيان وست: ذا جاستيس بروجكت"، لأول مرة على شبكة "أوكسجين" للبث في الخامس من أبريل/نيسان القادم.

وتظهر كيم في الفيلم، الذي تصل مدته إلى ساعتين، وهي تزور سجوناً وتعمل مع خبراء في القانون لبحث أربع حالات لأشخاص يعتقدون أن الأحكام الصادرة بحقهم كانت ظالمة، وقد أصبحت مهتمة بإصلاح العدالة الجنائية بعدما ساهمت في إطلاق سراح إمرأتين من السجن.

واشتهرت كيم، بتطوير منتجات الجمال والموضة وسرد حياتها مع شقيقاتها في البرنامج التلفزيوني "كيبينغ أب ويذ ذا كارداشيانز"، إضافة إلى نشرها الدائم لصور العلامة التجارية المعروفة التي تملكها، وهي لا تبخل على متابعيها بصور وفيديوهات عن كيفية قضاء يومها أو على ماذا تنفق مالها، ماذا تأكل، ماذا تشرب، أين تسهر، ماذا تلبس، وبعبارة أخرى كأن المتابع يعيش معها في البيت هي وعائلتها.

وأثناء تقديمها للفيلم الوثائقي الجديد، سئلت نجمة تلفزيون الواقع، عن ردها على من يقولون إنها أصبحت مهتمة بالقانون بهدف الدعاية للعلامة التجارية المعروفة التي تملكها، وأجابت "أنا معتادة على الانتقاد لذلك فلا شيء يزعجني"، مضيفة "أن بالفعل أركز على قضايا الناس… لا أفعل ذلك بغرض الدعاية فأنا أهتم بالقانون".

البعض انتقد كيم كارديشيان، مثل "فال" التي تساءلت عن المستوى التعليمي لكيم وكتبت "هل تحمل درجة البكالوريوس في أي تخصص؟ هل تخرجت من أي جامعة ؟ هل اجتازت امتحان القبول في كلية الحقوق؟ حسناً، أعتقد أن ملايين الدولارات تسد كل هذه الفراغات.

البعض الآخر دافع على نجمة تلفزيون الواقع حتى وإن لم يكونوا من المعجبين بها مثل "روبين جاستس"، التي قالت "لا أتابع كارداشيان، لكنني أقول دائمًا أنني أتمنى أن يستخدم الأغنياء والمتميزون صوتهم لإحداث تغيير حقيقي في هذا العالم، النظام القضائي كابوس ظالم، بصراحة أعتقد أن هذا عمل رائع حقًا".

ويذكر أن متابعي نجمة تلفزيون الواقع ليسو أمريكيين فقط، بل أيضا من كل دول العالم.

وتقول كيم البالغة من العمر 39 عاماً إنها تدرس يومياً بما يصل في المجمل إلى 20 ساعة دراسة لمادة القانون أسبوعيا، وأضافت أنها استكملت عامها الأول في برنامج للتدريب المهني مدته أربع سنوات في كاليفورنيا. وتهدف إلى خوض امتحان المحاماة عام 2022.

من جهته، قال فينس ديبيرسيو أحد المنتجين التنفيذيين لفيلم "ذا جاستيس بروجكت" إن كيم "تجازف كثيراً بالدفاع عن إطلاق سراح السجناء"، مضيفا "هي شخصية معروفة على مستوى البلاد ولديها علامة تجارية كبيرة. من الممكن أن يخرج أحدهم من السجن ويكون قد ارتكب فعلة شنيعة لكن كيم على استعداد للمجازفة".

وتأمل كاردشيان أن يقنع الفيلم المشاهدين بأن البعض يستحقون فرصة أخرى حتى إذا تورطوا في إحدى جرائم العنف، وقالت "ليست لديكم فكرة عن ظروفهم وما أدى بهم إلى هذه القرارات… أتمنى أن يصبح الناس أكثر عطفا".

يذكر أنه في 2018، نجحت كاردشيان في الضغط على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتخفيف عقوبة السجن مدى الحياة بحق إمرأة عمرها 63 عاما في ولاية تنيسي ودانها القضاء في إحدى جرائم المخدرات.

وفي مطلع 2019، ساهمت في العفو عن إمرأة أخرى من تنيسي بعد إدانتها بقتل رجل دفع المال لممارسة الجنس معها عندما كانت في مرحلة المراهقة.