المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة العليا الأمريكية تتيح لإدارة ترامب فرض قيود على المهاجرين المعتمدين على المساعدات الحكومية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المحكمة العليا في الولايات المتحدة
المحكمة العليا في الولايات المتحدة   -   حقوق النشر  سوزان ولش/أسوشيتد برس

أعطت المحكمة العليا في الولايات الـمتحدة للإدارة الأمريكية الضوء الأخضر، لفرض قيود جديدة على المهاجرين الذين يعتقد أنهم سيعتمدون لاحقا على برامج المساعدات الحكومية.

وصوت على القرار 5 قضاة، بمن فيهم رئيس الجلسة الذي يترأس محاكمة عزل ترامب في مجلس الشيوخ الأمريكي، مقابل 4 قضاء لبيراليين، كانوا أعلنوا أنهم يرفضون طلب الإدارة الأمريكية.

وكانت وزارة شؤون الأمن القومي الداخلي أعلنت في آب/أغسطس الماضي، بأنها تريد توسيع مفهوم "الدين العمومي" حتى يطبق على الأشخاص الذين قد ترفض هجرتهم إلى الولايات المتحدة، بسبب الخشية من أن تعتمد مداخيلهم على المساعدات الحكومية.

وكانت إدارة ترامب اقترحت توسيع المفهوم، حتى يتضمن الفوائد غير النقدية مثل الرعاية الصحية والمواد الغذائية والمساعدة في الحصول على سكن من السلطات الفدرالية. وكل من احتاج إلى هذا الهامش من المساعدات لأكثر من 12 شهرا على مدى ثلاث سنوات، سوف يصبح معنيا بإطار المفهوم الموسع "للدين العمومي".

وكان للإدارة الأمريكية ولوقت طويل السلطة لغلق الأبواب أمام المهاجرين، الذين يعتقد أنهم سيمثلون "عبئا عموميا"، ولكن المصطلح لم يتم تحديده بشكل رسمي.

ويقول مسؤول في وزارة شؤون الأمن القومي الداخلي هو كين كوكسينيلي، إن الأحكام المقترحة ستدعم فكرة الاكتفاء الذاتي والمسؤولية الشخصية، بما يضمن للمهاجرين بأن يكونوا قادرين على دعم أنفسهم، ويصبحوا ناجحين في الولايات المتحدة.

المصادر الإضافية • إن بي سي