عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليمن: حربٌ حتى إشعار آخر.. استمرار القتال قرب صنعاء والحوثيون يعلنون "تحرير نِهم"

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
قوات تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً
قوات تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلن يحي سريع المتحدّث باسم جماعة ما يعرف ب"أنصار الله" أو الحوثيين الأربعاء في مؤتمر صحفي بثته قناة المسيرة التابعة للحركة إن القوات التابعة لهم قامت بصد هجمات على العاصمة صنعاء وسيطرت على مناطق شرقها وشمالها.

ويعتبر هذا أول إعلان من جانب الحوثيين حول المعارك التي تدور في الأسبوعين الأخيرين في هذه المنطقة.

وقال سريع "تمكنت قواتنا المسلحة من التصدي لمسار عدواني كبير كان يستهدف العاصمة صنعاء، وشنت هجوماً معاكساً أدى إلى تحرير كافة مناطق نهم" مشيراً إلى أنه تم أيضاً "تحرير مديريات بمحافظتي مأرب والجوف، وحررت مساحة إجمالية تقدر بأكثر من 2500 كم مربع".

وبحسب سريع وقع "الآلاف من قوات العدو ما بين قتيل ومصاب وأسير".

وقد اعترف الأسبوع الماضي وزير الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً محمد المقدشي ضمنياً بتقدم الحوثيين في نهم، وفق ما أوردت وكالة "سبأ" الرسمية.

وتحدث المقدشي في اجتماع مع قادة عسكريين في مأرب، التي تبعد 170 كلم شرق صنعاء، عن "انسحاب تكتيكي لبعض الوحدات العسكرية في بعض المواقع".

قلق أممي

وأعرب مجلس الأمن الدولي خلال جلسة عقدها الثلاثاء حول اليمن، عن القلق إزاء التطورات السلبية في هذا البلد، كما بحث ضرورة أن تشارك الأطراف مجدداً في عملية سياسية، وفق دبلوماسيين.

ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المقرّبين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

وتصاعدت حدّة المعارك في آذار/مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.