عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: عمال فندق صيني فاخر في ووهان يمارسون الرياضة للوقاية من فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
عمال الفندق والطباخون في تدريب صباحي
عمال الفندق والطباخون في تدريب صباحي   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

كان فندق ماركو بولو، وهو أحد الفنادق الفاخرة (5 نجوم) في مدينة ووهان الصينية -بؤرة فيروس كورونا الجديد- من المؤسسات النادرة التي لم تتوقف عن العمل بشكل كلي بسبب حالة الطوارئ في المدنية التي تسكنها نحو 11 مليون نسمة.

ومع أن 80 بالمئة من الغرف كانت دائماً محجوزة إلا أنه لم يتبق إلا 20 حجزاً اليوم.

ولأن الأعمال تراجعت بشكل دراماتيكي في الفترة الأخيرة، وجد عمال الفندق والمطعم فيه الفرصة سانحة لممارسة بعض التمارين الرياضية اليومية، اللتي من شأنها أن تعزز مناعتهم الصحية والعقلية.

هكذا، كل يوم في العاشرة صباحاً منذ بدأت الأزمة، يقوم طاقم العمل بتمارين رياضية متنوعة كما يظهر الفيديو أعلاه.

وأجبر التهديد الذي يفرضه فيروس كورونا الجديد الفندق الذي يحتوي على 356 غرفة على إجراء تغييرات جذرية في طرق الاستقبال في حال أراد أحد الزبائن الدخول إليه.

فالجميع، من عاملين في الفندق وزائرين، مجبرون على ارتداء الأقنعة (الكمامات) ما إن يدخلوا حرم الفندق، كما أن المسؤولين عن أمن المؤسسة يقومون باتخاذ حرارة الداخلين والخارجين من الفندق عند كل خروج ودخول.

أما الزبائن الذين يرغبون في حجز غرفة لهم، فعليهم أن يجيبوا على قائمة من الأسئلة قبل الموافقة على الحجز. في الأسئلة طبعاً استفسار عن المكان الذي منه أتوا، وعن الناس الذين التقوا بهم.