عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة التعاون الإسلامي ترفض خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط

خلال قمة السنة الماضية لمنظمة التعاون الإسلامي في مكة / السعودية
خلال قمة السنة الماضية لمنظمة التعاون الإسلامي في مكة / السعودية   -   حقوق النشر  AP Photo/Amr Nabil   -   Amr Nabil
حجم النص Aa Aa

رفضت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم، الإثنين، الخطة التي قدّمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بحسب ما ذكر في بيان نشر بعد اجتماع أعضائها في جدة.

ورأت المنظمة أن الخطة "متحيّزة وتتبنى وجهة الرواية الإسرائيلية" للنزاع.

ودعا البيان (الذي نُصَّ باللغة الإنجليزية) إلى عدم "التعاون بأي شكل من الأشكال" مع واشنطن لتطبيق الخطة، كما وصفها بـ"الأميركية الإسرائيلية" وقال إنها "لا تلبي الحد الأدنى لتطلعات الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة".

وقال البيان الذي تمت قراءته في اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي في جدة إن خطة الولايات المتحدة يجب أن تكون موضوعية في إرضاء الطرفين ورفض أي خطة أحادية الجانب لا تلبي المطالب الفلسطينية.

وأضاف أن منظمة المؤتمر الإسلامي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني والحكومة الفلسطينية لإقامة دولة وتأمين المساعدات وحياة كريمة لهما.

كما دعا البيان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي إلى التدخل ورفض أي قرارات لا تفيد القضية الفلسطينية، وكرر دعوة الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي للتواصل مع المنظمات الدولية، وخاصة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، من أجل اتخاذ قرارات سيفيد القضية الفلسطينية.

وتضم المنظمة 57 عضواً بينهم إيران والسعودية وتركيا.