عاجل
This content is not available in your region

طائرة كندية تحلق لأكثر من 4 ساعات في سماء مدريد قبل هبوط اضطراري

محادثة
euronews_icons_loading
عناصر الأمن ترافق ركاب الطائرة إثر نزولهم في مطار مدريد.
عناصر الأمن ترافق ركاب الطائرة إثر نزولهم في مطار مدريد.   -  
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

في عملية محفوفة بالمخاطر ولكنها انتهت بنجاح، هبطت طائرة من نوع بوينغ 767 تابعة للخطوط الكندية في مطار مدريد الدولي هبوطا اضطراريا، بعد إقلاعها في اتجاه تورونتو.

وبعد اكتشاف الطاقم بعيد الإقلاع وجود مشكلة على مستوى المحرك وخرق في إحدى العجلات، اضطرت الطائرة قبل الهبوط أن تحلق ساعات عدة، حتى تتخلص من فائض كمية الوقود.

وظلت الطائرة أربع ساعات تقريبا تحلق في مسارات دائرية قرب مدريد، إلى ان احترقت كمية الوقود وأصبحت خفيفة بما يكفي للهبوط. وقد أرسلت السلطات عديد سيارات الإسعاف وفرق الطوارئ إلى المطار، تحسبا لوقوع أي طارئ عند هبوط الطائرة، التي كانت تقل 128 راكبا.

وهذا هو ثاني حادث من نوعه خلال يوم واحد في مطار مدريد الدولي، الذي يعد الأكثر ازدحاما في البلاد. وكان المطار أغلق مدة أكثر من ساعد بداية نهار الإثنين، بسبب تحدث تقارير عن وجود طائرات صغيرة مسيرة، في الأمكان المجاورة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox