عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الشيوخ الإيطالي يدرس طلبا قضائيا لمحاكمة ماتيو سالفيني بتهمة اختطاف مهاجرين

محادثة
رئيس حزب الرابطة الإيطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفيني خلال لقاء انتخابي في 2019
رئيس حزب الرابطة الإيطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفيني خلال لقاء انتخابي في 2019   -   حقوق النشر  AP Photo/Luca Bruno   -   Luca Bruno
حجم النص Aa Aa

أعلن مجلس الشيوخ الإيطالي يوم أمس، الثلاثاء، أنه سيصوت في السابع والعشرين من شباط/فبراير الحالي على رفع الحصانة عن الزعيم اليميني المتطرف ماتيو سالفيني الذي قد يحاكم بتهمة "خطف مهاجرين".

ويتهم سالفيني "باختطاف مهاجرين" كانوا موجودين على متن سفينة الإنقاذ الإسبانية "أوبن أرمز" عندما كان لا يزال يشغل منصب وزير الداخلية الصيف الماضي.

وعلق 150 مهاجراً، إضافة إلى طاقم السفينة المذكورة في عرض البحر في آب/أغسطس الماضي بعدما رفض سالفيني منح الضوء الأخضر للسفينة للرسو في ميناء إيطالي.

وبدءاً من يوم غدٍ الموافق في السادس من شباط/فبراير، سيبدأ مجلس الشيوخ الإيطالي بدراسة ملف سالفيني بعدما وافقت لجنة مختصة بشؤون رفع الحصانة على الجانب القانوني للملف.

وكانت محكمة كاتانيا، إحدى محاكم صقلية الأربع، رفعت شكوى ضدّ سالفيني الذي أجبر سفينة الإنقاذ "أوبن أرمز" على الانتظار عشرين يوماً في البحر بهدف منع 150 مهاجراً من الوصول إلى إيطاليا.

ومرّ المهاجرون وطاقم العمل على متن السفينة في ظروف سيئة للغاية خلال الأيام العشرين، غير أن وزارة الداخلية الإيطالية تمسكت بموقفها. وعرضت إسبانيا على السفينة الرسو في أحد موانئها وقتئذ ولكن الطاقم رفضت بحجة أن الإبحار يتطلب خمسة أيام.

إثر ذلك أصدر مدعي عام منطقة في صقلية قراراً يقضي بإنزال المهاجرين على الجزيرة بتاريخ 20 آب/أغسطس، وأمر بفتح تحقيق بحق سالفيني حيث وجهت إليه تهمٌ "بالاختطاف" و"استغلال السلطة".