عاجل
This content is not available in your region

الوفيات جراء فيروس كورونا تتجاوز عدد ضحايا سارس لكن عدد الإصابات الجديدة في تراجع

محادثة
euronews_icons_loading
الوفيات جراء فيروس كورونا تتجاوز عدد ضحايا سارس لكن عدد الإصابات الجديدة في تراجع
حقوق النشر
أ ب - Francois Mori
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات الصينية الأحد أنّ فيروس كورونا الجديد أودى بحياة 811 شخصا على الأقل في الصين، في حصيلة تزيد عن تلك التي حصدها وباء سارس في العامين 2003-2003 في العالم أجمع. وقالت السلطات الصحية في مقاطعة هوبي أنّ الوباء حصد خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة أرواح 81 شخصاً إضافيا في هذه المقاطعة الواقعة في وسط البلاد، والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر ديسمبر-كانون الأول الماضي.

الارقام الجديدة للوفيات جراء فيروس كورونا تجاوزت حصيلة وفيات متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) الذي أودى بحياة 774 شخصاً في العالم في عامي 2002 و2003.

وأشارت مصادر صحية في الصين إلى تلقيها لتقارير عن 2656 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد، و89 حالة وفاة جديدة منذ يوم السبت من 31 منطقة على مستوى المقاطعة. وأوضحت اللجنة الوطنية الصينية للصحة أن من بين حالات الوفاة، هناك 81 حالة وفاة في مقاطعة هوبي، وحالتا وفاة في مقاطعة خنان إلى جانب حالة وفاة واحدة في كل من خبي وهيلونغجيانغ وآنهوي وشاندونغ وهونان ومنطقة غوانغشي.

وقالت اللجنة إنه تم تسجيل 3916 حالة جديدة مشتبه بها يوم السبت، مضيفة أن 87 مريضا باتوا في حالة حرجة، بينما خرج 600 شخص من المستشفى بعد شفائهم. وأضافت اللجنة أنّ إجمالي الحالات المؤكدة في البر الرئيسي الصيني قد وصل إلى 37198 حالة بنهاية يوم السبت، وأوضحت اللجنة أن 6188 مريضا ما زالوا في حالة حرجة.

وذكرت اللجنة أنه تم تعقب 371905 أشخاص كانوا على اتصال وثيق بالمصابين، مضيفة أن بينهم 31124 شخصا خرجوا من الملاحظة الطبية، بيد أنه ما زال هناك 188183 شخصا آخرين يخضعون للملاحظة الطبية.

وبنهاية يوم السبت، تم الإبلاغ عن 26 حالة إصابة مؤكدة في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بينها حالة وفاة واحدة، و10 حالات في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة و17 حالة في تايوان. وقد خرج مريض في ماكاو ومريض في تايوان من المستشفى بعد تماثلهما للشفاء.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية السبت أن عدد الإصابات الجديدة الذي يُسجّل يومياً في الصين أصبح "في حالة استقرار"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنّه من المبكر جداً القول إن الوباء تجاوز مرحلة الذروة.

تراجع عدد الإصابات الجديدة

صرّح مدير البرامج الصحية الطارئة في منظمة الصحة العالمية مايكل راين "نسجّل فترة من الاستقرار منذ أربعة أيام إذ إن عدد الإصابات المبلّغ عنها لم يرتفع. إنه خبر سارّ وذلك يمكن أن يعكس تأثير اجراءات الرقابة التي اتُخذت".

في الصين القارية، بلغ عدد الإصابات المؤكدة الأحد قرابة 37 ألفا ومئتين أي 2600 إصابة جديدة مقارنة بالحصيلة اليومية السابقة.

وعدد الإصابات الأخير هو أقلّ بكثير من عدد الإصابات الإضافية الذي أعلنت السلطات الصينية عنه الأربعاء كحصيلة يومية وبلغ قرابة 3900 حالة جديدة.

وتراجع أيضاً عدد الإصابات المشتبه بها إذ بلغ الأحد أكثر بقليل من 3900 خلال الساعات الـ24 الأخيرة، مقابل أكثر من 5300 في الحصيلة المُعلن عنها الخميس.

وفي أواخر كانون الثاني/يناير، قدّر أحد أبرز الخبراء الصينيين في الأمراض التنفسية جونغ نانشان أن الوباء يمكن أن يبلغ ذروته حوالى الثامن من شباط/فبراير قبل أن يبدأ بالتراجع.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox